الاتحاد

عربي ودولي

"العلماء المسلمون": "حزب الله" خرج من الدين لحصاره الجوعى في مضايا

وجه الدكتور سعد الشهراني الأمين العام للهيئة العالمية للعلماء المسلمين المنبثقة من رابطة العالم الإسلامي، نداءً للضمير الإنساني والمجتمع الدولي لفك الحصار الظالم الغاشم عن السكان المدنيين المحاصرين في مدينة مضايا في ريف دمشق التي تضم نحو (40) ألف إنسان بينهم الكثير من الأطفال وكبار السن والنساء، ومات بعضهم جوعاً على مرأى ومسمع من العالم، الذي تعلو فيه الصيحات التي تتحدث عن الحريات وحقوق الإنسان.   وقال الدكتور الشهراني في بيان له اليوم، إن «هذه الكارثة الإنسانية تكشف المزيد من الجرائم بما يسمى بحزب الله ومروقه من الدين والأخلاق والقيم الإنسانية وأنه بحق حزب للشيطان فقد زين لهم سوء عملهم». وطالب الشهراني المجتمع الدولي بالتدخل السريع والعاجل لفك هذا الحصار الذي لم يشهد العالم المعاصر له مثيلاً، مشيراً إلى أن هذا الصمت نذير بعقاب من الله للعالم أمام سكوته على هذه الجرائم التي تمثل الإرهاب في أبشع صوره وأشكاله. وأضاف أن مضايا هي نموذج متكرر للعديد من المناطق والمدن المحاصرة من قبل هذا النظام وأعوانه الجبابرة المفسدين.

اقرأ أيضا

ترامب يحض الجيش الفنزويلي على التخلي عن مادورو