الاقتصادي

الاتحاد

أرباح «ميونيخ ري» للتأمين ترتفع إلى 4,3 مليار دولار العام الماضي

ميونيخ (د ب أ) - أعلنت شركة “ميونخ ري” الألمانية أكبر مجموعة لإعادة التأمين في العالم أمس، أن أرباحها حققت قفزة بأكثر من أربعة أمثال في أعقاب الخسائر بسبب الكوارث الطبيعية.
وقالت المجموعة إن صافي الأرباح للعام الماضي ارتفع إلى 3,2 مليار يورو (4,3 مليار دولار) مقابل 710 ملايين يورو في العام السابق عليه. وتجاوزت الأرباح بقليل توقعات المحللين. وقال المدير المالي يورج شنايدر “استندت هذه الأرباح الباعثة على السرور إلى إدارتنا الصارمة للمخاطر وسياسة التأمين المنضبطة وتجسيد فرص العمل المربحة”.
وأضاف “عملنا الأساسي في التأمين وإعادة التأمين قوي، بينما عبء مطالب التعويضات من خسائر كبيرة كان أقل قليلا من المتوسط. كما حققنا نتائج استثمارية طيبة”. كانت سلسلة من الكوارث الطبيعية بما فيها موجات المد العاتية “تسونامي” في اليابان وزلزال نيوزيلاندا والفيضانات المدمرة في تايلاند جعلت عام 2011 واحدا من أكثر السنوات تكلفة على الإطلاق بالنسبة لصناعة التأمين العالمية.
غير أن “ميونيخ ري” تعرضت لتكاليف قبل الضريبة العام الماضي بقيمة بلغت 800 مليون يورو نتيجة لإعصار ساندي الذي ضرب الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة في أكتوبر الماضي. وقدرت الشركة تكلفة ساندي على صناعة التأمين بما إجماله نحو 25 مليار يورو. وتقوم شركات إعادة التأمين بتغطية شركات التأمين. وتعتزم المجموعة توزيع كوبونات بقيمة أعلى للمساهمين عن عام 2012 تبلغ 7 يورو للسهم، مقارنة مع 6,25 يورو في عام 2011.

اقرأ أيضا

الذهب يتراجع مع صعود الدولار