الاتحاد

الرئيسية

مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية في العين تحتفل بيوم اليتيم العربي

نظمت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصّر متمثلة في دار زايد للرعاية الأسرية الثلاثاء الماضي برعايــة مـــن مركـــز الشـــيخ محمـــد بــن خالد آل نهيان الديني الثقافي حفلا بمناسبة يوم اليتيم العربي وبمناسبة يوم ميلاد الشيخ زايد بن نهيان بن زايد آل نهيان، والذي يوافق يوم اليتيم العربي في السابع مع أبريل، وذلك بفندق روتانا العين• وقال سالم الكعبي مدير إدارة شؤون الأبناء بدار زايد للرعاية الإنسانية إن الاحتفال بهذا اليوم جاء بهدف دمج الأيتام مع المجتمع ضمن خطة المؤسسة في تعريف هذه الشريحة بالمجتمع• من جهتها، صرحت موزة القبيسي مديرة مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان أن مشاركة المركز في رعاية حفل الأيتام لدار زايد للرعاية الأسرية والاحتفال بعيد ميلاد الشيخ زايد بن نهيان بن زايد آل نهيان جاءت في لفتة إنسانية لمشاركة الأطفال فرحتهم• وأشارت القبيسي إلى العديد من الأنشطة والبرامج الفعاليات المشتركة بين مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان ومؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ودار زايد للرعاية الأسرية، لافتة إلى أن المركز يعتبر من المؤسسات المدنية الفاعلة بالدولة• وتضمن برنامج الحفل فقرات منوعة للأطفال منها مسابقات وألعاب ترفيهية وعرض فيلم سينمائي، كما شارك في الحفل طلاب من مركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية مع ذويهم ومدرساتهم، إضافة إلى مشاركة أسرة الأيتام بالتعاون مع الهلال الأحمر• وفي نهاية الحفل قامت موزة القبيسي بتوزيع الهدايا على الأطفال المشاركين في الحفل• وفي هذا الإطار، نظم المركز الثقافي في مدينة زايد التابع لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع احتفال خاص بيوم اليتيم العربي، وذلك بالتعاون مع عدد من الجهات المجتمعية في المنطقة الغربية• وشهد الاحتفال خلفان عيسى المنصوري مديرالمنطقة الغربية التعليمية، والمقدم سالم سعيد البريكي مدير ادارة الدفاع المدني بالغربية وسلطان زايد المزروعي مديرمكتب هيئة الاوقاف بمدينة زايد ومحمد سهيل المزروعي عن ديوان ممثل الحاكم ومحمد علي الكندي نائب مدير المركز الثقافي، وممثلون عن بلدية المنطقة الغربية والشرطة المجتمعية ومديرية شرطة المنطقة الغربية ومركز الدعم الاجتماعي والهلال الأحمر وعدد من رجال البر والإحسان• وأكد كردوس العامري مدير المركز الثقافي أن كفالة اليتيم من الأمور التي حث عليها الشرع الحنيف وجعلها دواء لعلاج امراض النفس البشرية والكفالة ليست مادية فحسب، بل تعني القيام بشؤون اليتيم من التربية والتعليم والتوجيه والنصح والارشاد وكل أمور حياته• وتضمن الحفل تلاوة آيات من القرآن الكريم وفقرات ترحيبية ومسرح عرائس للأطفال ومرسما حرا وألعابا متنوعة بساحة المركز، حيث تم تكريم الأطفال الأيتام وتوزيع الهدايا العينية والمادية عليهم• وكرم المركز الثقافي الجهات المشاركة في هذه المناسبة وشكر جميع من ساهم في انجاحها بمساهمتهم البناءة• وشارك في الاحتفالات التي أقيمت بمقر المركز في مدينة زايد كل من فرع هيئة الهلال الاحمر بالغربية وادارة الدفاع المدنى بالغربية والمنطقة الغربية التعليمية ومديرية شرطة المنطقة الغربية وبلدية المنطقة الغربية والهيئة العامة للشؤون الاسلامية والاوقاف بالغربية والشرطة المجتمعية ومركز الدعم الاجتماعي

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة إعصار "هاغيبيس" في اليابان إلى 70 قتيلاً