الاتحاد

الإمارات

بلدية دبي تطمح في تحويل «دوام بلا مركبات» إلى «يوم بلا مركبات»

لوتاه خلال المشاركة في افتتاح فعاليات المبادرة (من المصدر)

لوتاه خلال المشاركة في افتتاح فعاليات المبادرة (من المصدر)

دينا جوني (دبي)

يطمح المهندس حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي، إلى أن تتحوّل مبادرة «دوام بلا مركبات»، إلى «يوم بلا مركبات» في دبي، مؤكداً بالثقة نفسها التي تحدث بها قبل ست سنوات مع إطلاق المبادرة للمرة الأولى، إمكانية تحقيق ذلك في القريب العاجل بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص في الإمارة.

وقال إن المبادرة خلال الفترة المقبلة يجب أن تحظى بانتشار أكبر، وتشجيع الناس على استخدام وسائل المواصلات العامة طوال النهار وليس فقط للتوجّه إلى العمل.

وأكد أن مشاركة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، قد أعطت دعماً وزخماً كبيراً للمبادرة، كما أعطت من خلال استخدامه للدراجة الهوائية متنقلاً في شوارع دبي حافزاً للشباب لتنويع وسائل التنقل في حياتهم اليومية وفقاً لاحتياجاتهم. وأكد لوتاه أنه يملك دراجة خاصة يتنقل بها عندما تسنح له الفرصة خارج أوقات الدوام.
وأضاف لوتاه في تصريح لـ«الاتحاد» على هامش النسخة السادسة من المبادرة البيئية «دوام بلا مركبات» أمس أن الإمارة تنفق أموالاً كثيرة على البنية التحتية للمدينة والمواصلات العامة فيها، وبالتالي، فإنه من الضروري وضع حدّ لامتلاك السيارات الخاصة في دبي ضمن قانون خاص، يتمّ فيه تصنيف الفئات التي تعيش في دبي ونسبة من يحق لهم امتلاك سيارة خاصة.
وقال إن وسائل التنقّل البديلة عن السيارة بالنسبة لكل فرد يعيش على أرض الإمارة موجودة وفق أرقى المواصفات العالمية، وبالتالي فإنه أصبح بالإمكان التشديد أكثر على نشر ثقافة استخدامها، حفاظاً على البيئة وصحة الإنسان من مختلف الملوثات.
وسجّلت مبادرة «دوام بلا مركبات» في عامها السادس، ارتفاع عدد الجهات المشاركة 366 في المئة، إذ بلغ عدد المشاركين العام الماضي 65 جهة و7000 مركبة مقارنة بـ303 جهات العام الجاري ضمن توقعات أن يصل عدد المركبات إلى 30 ألفاً.
بدورها، قالت هند المحمود رئيسة قسم الدراسات والتخطيط البيئي، إن إدارة البيئة قد ثبتت قبل يومين جهازين مطورين قرب مقر البلدية الرئيسي في منطقة ديرة لقياس ملوثات الهواء، إضافة إلى جهاز لقياس الضجيج. وستعمل الإدارة خلال الأيام المقبلة على إصدار تقرير يظهر نسبة انخفاض الملوثات والضجيج خلال مبادرة «دوام بلا مركبات» مقارنة باليومين السابقين.

وقد افتتح لوتاه المبادرة في الساعة السابعة والنصف بحضور الشيخ الدكتور عبد العزيز النعيمي الملقب بالشيخ الأخضر بلدية دبي، والمهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي، واللواء محمد سعيد بخيت مدير الإدارة العامة للخدمات والتجهيز، ومروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم، وعدد من المسؤولين وممثلي الجهات المشاركة من الوزارات والدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة وقطاع البنوك والمصارف وقطاع المطورين. وقال مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم، إن استخدام وسائل المواصلات العامة يجب أن يتحوّل إلى عادة يومية في حياة الطالب والعاملين في الميدان التربوي، مشيراً إلى أن الوزارة من خلال المناهج الدراسية والأنشطة تسهم في نشر الثقافة البيئية. وأشار إلى أنه يستخدم المترو في تنقلاته خارج الدوام بين الحين والآخر.


ديزل من زيت الطعام
وقعت بلدية دبي اتفاقية على هامش مبادرة «دوام بلا مركبات» لبدء استخدام الديزل الحيوي المستخرج من زيوت الطعام المستخدمة بدلاً من الديزل التقليدي لأسطول المركبات الثقيلة.


أطنان من الكربون
شهدت مبادرة «يوم بلا مركبات» منذ إطلاقها عام 2010 مشاركة ألف مركبة تابعة لموظفي بلدية دبي في المبنى الرئيس والعيادة، تم خلالها خفض 3 أطنان من معدل غاز ثاني أكسيد الكربون. وفي عام 2011 شارك في المبادرة 2400 مركبة تم خلالها خفض 7 أطنان من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون. وشارك في هذه المبادرة، مباني بلدية دبي ومؤسسة اتصالات ودائرة الأراضي والأملاك وغرفة تجارة وصناعة دبي. وفي عام 2012، شهدت المبادرة مشاركة 3500 مركبة تم خلالها توفير 10.2 طن من ثاني أكسيد الكربون، وشاركت فيها 19 جهة.

اقرأ أيضا

رئيس وزراء الهند يغادر البلاد