الاتحاد

الإمارات

«الوطني الاتحادي» يشارك في المؤتمر التاسع لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بطهران

أبوظبي (الاتحاد) - تشارك الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي بوفد يترأسه معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس في الدورة السادسة عشرة للجنة العامة لاتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، والاجتماع الحادي والثلاثين للجنة التنفيذية للاتحاد، إضافة للدورة التاسعة لمؤتمر الاتحاد، التي ستعقد خلال الفترة من 19-14 فبراير 2014 في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
ويلتقي المر خلال الزيارة مسؤولين إيرانيين لبحث علاقات التعاون.
وتعتمد اللجنة التنفيذية للاتحاد خلال اجتماعها الـ 31 جدول الأعمال وبرنامج العمل، إضافة للاطلاع على التقرير المقدم من الأمين العام للاتحاد بشأن أنشطة الاتحاد ومنجزاته والتطورات البرلمانية الدولية التي تهم أعضاءه.
كما سيتم خلال الاجتماع متابعة تنفيذ القرارات الصادرة عن الاتحاد بشكل عام، فضلا عن اتخاذ قرار حول الطلب المقدم من شبكة البرلمانيين لمنع النزاعات للحصول على صفة المراقب لدى الاتحاد، ومناقشة مشروع جدول أعمال اللجان المتخصصة الدائمة وهي:«الشؤون السياسية والعلاقات الخارجية»، و«الشؤون الاقتصادية والبيئة»، و«حقوق الإنسان والمرأة والأسرة»، و«الشؤون الثقافية والقانونية وحوار الحضارات والأديان».
كما ستتم مناقشة مشروع جدول أعمال الأجهزة المتفرعة عن الاتحاد وهي: الدورة الثالثة للبرلمانيات المسلمات، والاجتماع الثالث للجنة الدائمة للشؤون الفلسطينية، والدورة السادسة عشرة للجنة العامة للاتحاد، والدورة التاسعة لمؤتمر الاتحاد، فضلًا عن اعتماد تقرير الاجتماع الحادي والثلاثين للجنة التنفيذية للاتحاد.
و تعتزم الدورة السادسة عشرة للجنة العامة لاتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، أن تناقش تقرير الأمين العام، وانتخاب نائبي الرئيس من المجموعتين الأفريقية والعربية والمقرر، فيما سيتم الاطلاع على دراسة، واعتماد تقريري اللجنة التنفيذية لاجتماعيها الثلاثين والحادي والثلاثين وملحقاتهما، وملخص للبيانات المالية وبيان المساهمات المستلمة خلال عام 2013.
وتعتمد الدورة الوثائق المالية التالية: تقرير لجنة الرقابة المالية عن حسابات عام 2013، والميزانية المقترحة للسنة المالية 2014، وتشكيل لجنة برئاسة مقرر المؤتمر وبمشاركة مقرري اللجان المتخصصة الدائمة الأربع مفتوحة العضوية لصياغة البيان الختامي للمؤتمر.
وفي الإطار ذاته ينتخب الأعضاء في اجتماع الدورة التاسعة لمؤتمر الاتحاد أعضاء هيئة المكتب التي تتكون من نائبين للرئيس من المجموعة الإفريقية، والمجموعة العربية، إضافة إلى المقرر، ويلقي رؤساء الوفود كلمات، قبل أن تعتمد تقارير الأمين العام، بخصوص الدورة السادسة عشرة للجنة العامة للاتحاد، ولجنة الخبراء لدراسة وثيقة إعلان البرلمان الإسلامي، ومشروع تعديل لوائح الاتحاد في ضوء النظام الأساسي الجديد.
إعلان البرلمان الإسلامي:
ويعتبر إعلان البرلمان الإسلامي المقترح المقدم من الشعبة البرلمانية الإماراتية، خطوة أساسية لتعزيز التعاون الإسلامي، ويهدف إلى بناء خطة عمل وفق مبادئ محددة لمواجهة المشكلات الأكثر تأثيراً في شعوب العالم الإسلامي، ومواجهة المشكلات التي تواجه دور البرلمانيين الإسلاميين فيما يتعلق بأعمال الاتحاد.
وكانت الشعبة البرلمانية الإماراتية قد تقدمت بهذا المقترح في الدورة الـ 13 لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الذي عقد في أبوظبي في 19 يناير 2011م، حيث طالب « بإصدار مجلس الاتحاد لمشروع إعلان برلماني إسلامي حول رؤية برلمانية لمواجهة التحديات التي تواجه استقرار ونماء العالم الإسلامي وتطوره»، وتمت الموافقة عليه وإحالته إلى اللجنة التنفيذية لدراسته.
كما سيتم دراسة واعتماد التقارير ومشروعات القرارات المقدمة للجان المتخصصة، والأجهزة المتفرعة وهي الاجتماع الثالث للجنة الدائمة لشؤون فلسطين، والمؤتمر الثالث للبرلمانيات المسلمات.
وبالنسبة للشؤون التنظيمية سيتم ترشيح أعضاء اللجنة العامة للاتحاد وأعضاء اللجنة التنفيذية، واللجان المتخصصة الدائمة لعام 2014، وتحديد زمان ومكان انعقاد الدورة العاشرة لمؤتمر الاتحاد، والاجتماع الثاني والثلاثين للجنة التنفيذية للاتحاد.
وفي الجلسة الختامية سيتم اعتماد التقرير الختامي للدورة التاسعة لمؤتمر الاتحاد، وإعلان طهران والبيان الختامي للمؤتمر.

أعضاء الوفد المشارك

يضم وفد المجلس المشارك في الاجتماعات والزيارة الأعضاء: أحمد الزعابي، ورشاد بوخش، ، وسلطان الشامسي، ود.شيخة العويس، وغريب الصريدي، وعفراء البسطي، ود. عبدالرحيم الشاهين، ، وسلطان الظاهري، ، وسالم العامري، ، وعلي جاسم، وأحمد الشامسي، وسعادة د.محمد المزروعي أمين عام المجلس، وعبدالرحمن الشامسي الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والبرلمانية.

اقرأ أيضا

أحمد بن محمد يوجّه بسرعة إعداد استراتيجية إعلامية موحّدة بدبي