الاتحاد

الاتحاد نت

كويتية: "لحقوا علي... أخوي يبي يذبحني"

«لحقوا عليّ... أخوي يبي يذبحني»، هذه الكلمات التي صرخت بها فتاة كويتية من منطقة تيماء في بلاغ هاتفي الى عمليات الداخلية، استنفرت رجال أمن الجهراء ليضربوا طوقا حول منزل ذويها ولم تنسحب الدوريات إلا بعد الاطمئنان على المستغيثة التي هدأت جذوة غضبها فامتنعت عن تسجيل قضية بحق أخيها، وفق صحيفة "الراي" الكويتية.

وقال مصدر أمني إن «موظف غرفة العمليات تلقى بلاغا ورد على هيئة صرخة استغاثة من فتاة لإنقاذها من أخيها، مفيدة بأنه يعتزم قتلها، وأتبعت بلاغها بعنوان منزل ذويها الكائن في تيماء،

وأوضح المصدر «ان الأمنيين توجهوا الى عنوان الشقيق في مدينة سعد العبد الله، وتأكدوا من سلامة المبلغة التي امتنعت عن تسجيل قضية اعتداء ضد شقيقها».

اقرأ أيضا