الاتحاد

الرياضي

فضية للناشئين وبرونزية للشباب في سباق الفردي العام

اختتمت أمس في الكويت بطولة مجلس التعاون للدراجات بسباقي الفردي العام للناشئين والشباب، حيث انطلق سباق الناشئين في الثامنة صباحاً لمسافة 50 كم، بمشاركة الإمارات والبحرين والسعودية وقطر والكويت.
وأسفرت نتائجه عن فوز المنتخب البحريني بالمراكز الثلاثة الأولى، وعلى مستوى الترتيب الفرقي للفردي العام حقق منتخب البحرين المركز الأول، وجاء منتخب الإمارات ثانياً، فيما جاء المنتخب السعودي ثالثاً.
وفي سباق الشباب لمسافة 90 كم فاز البحريني جعفر محمد حسين بالمركز الأول، وتبعه السعودي محمد علي العوتامي، وجاء القطري دييجة هولمز في المركز الثالث، وقطع الثلاثة المسافة في 2.47.46 ساعة بمعدل سرعة بلغ 32.34 كم/ ساعة، وعلى مستوى الفرقي للفردي العام جاء منتخب البحرين في المركز الأول، تلاه المنتخب السعودي، وحل منتخب الإمارات ثالثاً.
وبهذه النتائج تصبح محصلة الكؤوس والميداليات التي حصل عليها وفد الإمارات في البطولة ثلاث كؤوس وثلاث ميداليات ذهبية وأربع فضية وثلاث برونزيات.
من ناحية أخرى عاد إلى البلاد مساء أمس عن طريق مطار الشارقة منتخب الكبار حاملاً الكؤوس والميداليات الذهبية والفضية والبرونزية التي فاز بها في البطولة، والتي أهلته للفوز باللقب عن جدارة واستحقاق.
وكان في استقبال المنتخب الذهبي في صالة كبار الزوار خلفان علي النعيمي نائب رئيس الاتحاد وسالم الشحي نائب المدير المالي رئيس لجنة العلاقات العامة بالاتحاد، حيث قلد اللاعبين ومدربهم رينيه شميدث باقات الورود تقديراً وتثميناً لجهودهم ونجاحهم في رفع راية الإمارات في البطولة عالية خفاقة.
وقدم نجوم المنتخب الشكر على هذه اللفتة الطيبة التي أكدت عمق الروابط بين أسرة دراجات الإمارات، وأكدوا أن الفوز الذي تحقق في الكويت يعتبر بمثابة بداية لانتصارات أكبر في بطولة مجلس التعاون الأولى للمضمار والبطولة الآسيوية.
وكان منتخب الدراجات قد فاز بجدارة ببطولة مجلس التعاون للكبار بعد نجاحه في الفوز بسباق الفردي العام وحصد كل ميدالياته وألقابه، ومن قبلها الفوز بذهبية الفرق ضد الساعة وفضية الفردي ضد الساعة.

اقرأ أيضا

شباب الأهلي يتعاقد مع كارتابيا