دنيا

الاتحاد

15 عربة طعام تلبي ذائقة ضيوف الحديريات

أحمد السعداوي (أبوظبي)

15 عربة طعام على أحدث الطرز العالمية، موزعة على شاطئ الحديريات بأبوظبي، أسهمت في جعل المنطقة ملتقى سياحياً ترفيهياً بامتياز، يتجمع خلاله سكان العاصمة وزائروها للاستمتاع بالأجواء الشتوية الرائعة، وتجربة مذاقات الأطعمة الإماراتية، وكذلك ألوان المطبخ العالمي، من خلال الخدمات الراقية التي تقدمها تلك العربات، وشهدت لها الأعداد الكبيرة من الجمهور والسيارات التي تصطف طلباً لحصتها من هذه الوجبات الشهية أو المشروبات المتنوعة التي تمنح المكان أجواءً مميزة، ملبية ذائقة رواد شاطئ الحديريات من كل الجنسيات، خاصة مع توافر مساحات كبيرة من مواقف السيارات، ما يجعل من زيارة هذه المنطقة نزهة للنفس والعين، تحفز الفرد على تكرارها.

3 مطاعم
من أصحاب تلك المطاعم، يقول زيد سعيد المسكري، أحد أبناء الإمارات الذين قرروا خوض تجربة العمل بمشروعات عربات الطعام، حيث بدأ مشروعه قبل عامين، وصار لديه الآن 3 أفرع في مناطق مختلفة بأبوظبي، حيث اختار جزيرة الحديريات لتكون مكاناً لأحد المطاعم الثلاثة التي يديرها، كون الحديريات تعتبر وجهة سياحية مميزة، ترتادها أعداد كبيرة من الجمهور، سواء من الإخوة الخليجيين أو الجنسيات الأخرى، إلى جانب أبناء الإمارات الذين يتوافدون باستمرار إلى جزيرة الحديريات، للاستمتاع بما فيها من أجواء منعشة وخدمات سياحية راقية، ومنها عربات الطعام.
ولفت إلى أنه يقدم أنواعاً من الدجاج واللحم والروبيان بمذاقات إماراتية خالصة، اعتماداً على البهارات المحلية المضافة إلى تلك الأكلات، مبيناً أن لديه الكثير من الخلطات الخاصة التي يقبل عليها الجمهور من كل الجنسيات.
ودعا المسكري إخوانه من أبناء الإمارات لخوض تجربة العمل الخاص، والقيام بمثل هذه المبادرات، خصوصاً في المناطق الواعدة مثل جزيرة الحديريات التي تتمتع بسمعة سياحية كبيرة، وإحدى المناطق الحيوية المعروفة في الدولة، لأن التجربة والسعي والاجتهاد عوامل نجاح لا بد من الأخذ بها في بداية حياة أي شاب، فضلاً عن الدور الذي نقوم به كشباب إماراتي في تعزيز مكانة بلدنا سياحياً واقتصادياً، عن طريق وجودنا بأنفسنا في مشروعاتنا، والإشراف على كل مراحل العمل فيها، حتى نضمن وصول الخدمة إلى عملائنا بأرقى شكل.

تجربة مميزة
من ناحيته، أشاد علي المرزوقي، من زائري منطقة عربات الطعام بالحديريات، بهذه التجربة المميزة التي أتاحت للجميع أطعمة ومأكولات ومشروبات من بلدان مختلفة، فنجد الدجاج المصنوع بطريقة إماراتية، وجواره الكشري المصري، والباستا الإيطالية والشاورما الشامية، وأنواع المعجنات والبرجر، إضافة إلى مذاقات القهوة والشاي والعصائر والمشروبات المختلفة. وهكذا يجد كل فرد من الجمهور مبتغاه من الأطعمة والمشروبات التي يريدها، علماً بأن أغلب أسعار الأطعمة والمشروبات في متناول الجميع، ما يشجع جميع المستويات من كافة الجنسيات على زيارة الجزيرة، وخوض تجربة سياحية ترفيهية مميزة.
أما سعاد شليطة، مسؤولة الاستقبال بإحدى الشركات في أبوظبي، فأشادت من ناحيتها بوجود مثل هذه المناطق السياحية في أبوظبي التي تتمتع بأجواء شتاء رائع، يشجع الجميع على الخروج إلى الأماكن المفتوحة، خاصة بعد عناء العمل في الصباح، فيمكن المجيء إلى جزيرة الحديريات، والحصول على «السندوتشات» وأنت جالس في سيارتك، ثم تتمشى على شاطئ البحر، في نزهة قصيرة نبتعد فيها عن ضغوط الحياة اليومية.

اقرأ أيضا

بدور البدور.. إماراتية تعالج مصابي كورونا في لندن