الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يوجه بتوفير فرص عمل وافتتاح كليات جديدة في الشارقة

عبّر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة عن فخره واعتزازه بخريجي وخريجات كلية المجتمع وحصولهم على الدبلومات التخصصية وحثهم على الاتقان والتميز في العمل وبذل الجهد في اكتساب المزيد من المعرفة والتمسك بالقيم الإسلامية والعربية والتحلي بها• وقدم سموه لهم ولذويهم التهنئة متمنياً لهم جميعاً دوام النجاح والتقدم في مختلف المجالات مؤكداً سموه لهم بأنه سيوجه باتخاذ التدابير اللازمة لتوفير فرص توظيف لمن لم يحصل على فرصة عمل من خريجي كلية المجتمع قريباً• وأكد سموه في الكلمة التي ألقاها في حفل تخريج الدفعة الثانية من طلاب وطالبات كلية المجتمع صباح امس بقاعة المدينة الجامعية بالشارقة أن الهدف من إنشاء كلية المجتمع كان لإتاحة فرصة التعلم واكتساب المهارات الفنية والعملية لأبناء وبنات الوطن في جميع أنحاء امارة الشارقة وذلك لينضموا إلى إخوانهم وأخواتهم المنتجين والمبدعين والمساهمين في تنمية أسرهم ومجتمعاتهم• واشار سموه الى انه وجه بإنشاء كلية المجتمع بفروعها الخمسة في كل من خورفكان وكلباء ودبا والمليحة والشارقة وتزويد كل فرع منها بالأجهزة والمعدات الحديثة وأعضاء الهيئة التدريسية المتخصصين مؤكداً حرص سموه على جودة برامجها الأكاديمية وحصولها على الاعتماد الأكاديمي ووضع اللوائح والنظم التي تساعد على زيادة تفاعل الكلية مع متغيرات سوق العمل واستحداث البرامج الملائمة لذلك في وقت قياسي• وعبر سموه عن سعادته لهذه النتائج بقوله ''وها هي نخبة جديدة من أبنائنا وبناتنا الخريجين والخريجات تمر من أمامنا ممن درسوا العلوم وتطبيقاتها واكتسبوا المهارات العملية ونجحوا في كل متطلبات الحصول على الدبلوم التخصصي''• واضاف سموه ''هنيئاً لهم ولنا وندعوهم للمشاركة في بناء وتطوير مجتمعاتنا فهم شبابنا وهم أملنا في التقدم ومواكبة العصر من حولنا''• وفي ختام كلمته توجه صاحب السمو حاكم الشارقة بالتهنئة والشكر إلى جميع العاملين والمسؤولين بكلية المجتمع والمختصين بالجامعة على جهودهم وحرصهم على تقدم وتطور برامج الكلية متمنياً لهم دوام التوفيق معاهدا سموه المولى عز وجل على الاستمرار في بذل كل جهد لما فيه الخير• وكان حفل تخريج الدفعة الثانية بدأ بوصول راعيه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة وسمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة• كما حضر الحفل الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم والشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك وسالم بن محمد العويس رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة ومحمد ذياب الموسى المستشار بالديوان الأميري والدكتور عمرو عبدالحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي وعدد كبير من الشخصيات الرسمية ومديري الجامعات والكليات والأكاديميين وأولياء أمور الطلبة وذويهم واصدقائهم• وألقى الدكتور مهندس سامي محمود مدير جامعة الشارقة كلمة استهلها بتوجيه جزيل الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة على تكرم سموه برعاية حفل التخريج مؤكداً أنه يجد في سموه دائما نعم الرائد للعلم والثقافة والبناء• بعد ذلك أعلن عن بدء مراسم التخريج فتفضل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بتسليم شهادات التخريج إلى الخريجين والخريجات وشمل ذلك ''''437 طالباً وطالبة منهم 164 طالباً و273 طالبة ممن أنجزوا متطلبات التخرج بنجاح كل في تخصصه للعام الدراسي 2008/2007 منهم 82 طالباً وطالبة في برنامج دبلوم المحاسبة و159 طالباً وطالبة في برنامج دبلوم إدارة الأعمال و167 طالباً وطالبة في برنامج تكنولوجيا المعلومات و9 طالبات في برنامج دبلوم نظم المكتبات و16 طالبة في برنامج دبلوم السكرتارية وإدارة المكاتب و4 طلاب وطالبات في برنامج التأهيل الوظيفي

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يمنح سفير الجزائر وسام الاستقلال من الطبقة الأولى