الاتحاد

دنيا

«الاتحاد النسائي» في أبوظبي يتوج «أميرة الرشاقة»

أختصاصية اللياقة منى حجازي مع إحدى المتباريات

أختصاصية اللياقة منى حجازي مع إحدى المتباريات

في خطوة تشجيعية على اتباع الأنظمة الغذائية الصحية، تشهد أبوظبي بعد غد حفل تتويج «أميرة الرشاقة»، في مركز الأنشطة الرياضية التابع لـ«الاتحاد النسائي». وتأتي هذه المبادرة من باب التوعية على إمكانية الوصول إلى الوزن المثالي والشكل المناسب للجسم من دون الخضوع لأي تدخل جراحي.
تنظم هذه المسابقة الأخصائية منى حجازي، وهي مدربة اللياقة البدنية وفن رسم الجسم في «الاتحاد النسائي» والتي تعمل في هذا المجال منذ 10 أعوام. وقالت لـ«الاتحاد» إنها تعالج الإهمال في الثقافة الرياضية لدى النساء، وذلك من طريق مكافحة البدانة والكسل والحث على تغيير العادات السيئة فيما يتعلق بتناول الطعام.

وأضافت أن «خسارة الوزن أمر من الممكن تحقيقه بمجرد الانقطاع عن الطعام، لكن الوصول إلى الوزن المثالي مع الحفاظ على تناسق الجسم وجماليته وصحته، يحتاج إلى متابعة متخصصة».
ومن هذا المنطلق، تعمل مع كل سيدة وفق نظام خاص يتناسب مع وضعها، لافتة إلى أن ما ينطبق على حالة معينة لا ينطبق على أخرى، لأن الأجسام تختلف والسمنة يتم علاجها بحسب مناطق تواجدها».
ومع بداية سنة 2010 تقدمت 80 سيدة للاشتراك في المسابقة التي تتضمن اتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري. وكانت النتيجة أن غالبيتهن تمكن بعد جهد كبير من خسارة الكيلوجرامات الزائدة في الوزن، لكن قلة منهن كانت تمتلك الإرادة الكافية لمتابعة المشوار إلى الآخر.
وكما أوضحت حجازي فإن 10 من بين المتباريات تمكن فعلا من تحقيق الوزن المثالي بما يتناسب مع الشكل والطول، «غير أن الفائزة هي واحدة لأنها استطاعت على مدى الأشهر الخمسة الفائتة من تثبيت معدل الوزن الذي وصلت إليه». وتتمحور الخطوات التي تقوم حجازي باتباعها للمساعدة على طرد السمنة حول المبادئ التالية:

- القيام بتمارين «الأيروبيكس» التي تعتمد عليها لرسم الجسم من دون الاستعانة بأي من أجهزة الرشاقة الأخرى.
- تقوية عضلة القلب، من خلال الحث على حركة الجسم بشكل يومي وتقديم التوعية الثقافية الصحية.
- الإضاءة على الأمور الاستشفائية وحل المشاكل الصحية التي قد تعاني منها المرأة، مثل سلس البول، وآلام المفاصل والارتخاء في العضلات.
- إزالة الترهلات عبر القيام بجلسات التنحيف الملائمة.
- تثبيت الوزن لعدة أشهر، بحيث يحقق التوازن المطلوب مع الوصول إلى النتائج المرضية بالنسبة لتقليص بالون المعدة.

اقرأ أيضا