الاتحاد

الإمارات

رئيس مجلس العموم البريطاني يشيد بنتائج لقاءاته مع كبار المسؤولين في الدولة

اختتم معالي مايكل مارتن رئيس مجلس العموم البريطاني زيارة للدولة استغرقت ثلاثة أيام تلبية لدعوة سعادة عبدالعزيز عبدالله الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي خلال زيارته ووفد المجلس الوطني إلى المملكة المتحدة يناير الماضي• وأعرب معالي رئيس مجلس العموم البريطاني في تصريح له قبيل مغادرته الدولة عبر مطار دبي الدولي عن سعادته بزيارة دولة الامارات العربية المتحدة، وعن شكره وتقديره والوفد المرافق لما لقيه من حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة من قبل المسؤولين الذين التقاهم خلال الزيارة، مؤكداً أنها أثمرت العديد من النتائج الإيجابية التي تصب في خدمة تعزيز علاقات التعاون الثنائي بين دولة الإمارات وبريطانيا والمصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين• وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قد التقوا رئيس مجلس العموم البريطاني• كما عقد معالي رئيس مجلس العموم البريطاني جلسة مباحثات ثنائية مع سعادة رئيس المجلس الوطني الاتحادي في مقر المجلس في أبوظبي تركزت حول بحث سبل تعزيز علاقات التعاون البرلماني بين المجلسين وآليات تعزيز علاقات التعاون الثنائية بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة ومواقف البلدين حيال مختلف القضايا الإقليمية والدولية الراهنة• كما جرى استعراض الآليات الكفيلة بتنمية العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس العموم البريطاني وتعزيزها من خلال المضي قدما بكل ما من شأنه توثيق هذه العلاقات بشكل يعكس ما وصلت إليه العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات

اقرأ أيضا