الاتحاد

الرياضي

100 سفينة و3000 بحار يشاركون في عرس الصير السنوي


زياد الحاج:
باق من الزمن ثلاثة أيام وينطلق العرس الشراعي التراثي الاكبر على الصعيدين العالمي والمحلي المتمثل بسباق صير بو نعير التراثي للسفن الشراعية من فئة 60 قدما الذي ينطلق صباح يوم الخميس المقبل برعاية وحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة وبمشاركة كبيرة من أبناء الدولة يجسدون من خلالها معالم التراث والاصالة ويتذكرون معاناة الآباء والاجداد الذين عانوا منها في رحلة الغوص في القدم والبحث عن لقمة العيش·
وتبدأ رحلة القفال ابتداء من اليوم مقسمة على طرفين الطرف الاول فيها من الميناء السياحي بدبي الذي يشهد عملية الابحار والطرف الثاني من الجزيرة التراثية صير بو نعير التي تبدأ اليوم بالخروج عن صمتها لاستقبال المنظمين والمتسابقين·
وتبحر غدا اللجنة المنظمة الى جزيرة الصير للوقوف عند كافة التحضيرات اللازمة على جزيرة الصير واعدادها بالشكل المناسب لاستقبال المشاركين الذين يتوافدون اليها من اليوم ·
وتنطلق اللجنة المنظمة من نادي دبي الدولي للرياضات البحرية على متن اليخت زعبيل الذي يعتبر جزءا تاريخيا من السباق كونه كان حاضرا من نسخته الاولى وحتى النسخة الحالية التي تمثل الستة الخامسة عشرة على عمر سباق صير بو نعير·
وبالاضافة الى كونه حاضرا مع اللجنة المنظمة من النسخة الاولى للصير يمثل اليخت زعبيل المستشفى البحري النقال وتتم معالجة أي اصابات يتعرض لها المشاركون في السباق على متنه وقد قام الجهاز الطبي على متنه بمعالجة العديد من الاصابات الخفيفة والمتوسطة في السنوات الماضية ·
وتبحر غدا أيضا باخرة الشندغة مهي تقل على متنها بعثة قناة دبي الرياضية التي ستنقل وقائع مهرجان القفال مباشرة على الهواء بالاضافة الى تقديمها استوديو خاص بسباق الصير ومراحله عبر السنوات الخمسة عشر الاخيرة ·
وفي الطرف الثاني من رحلة القفال تتزين اليوم جزيرة صير بو نعير وتظهر بابهى حلة لها وتخرج عن صمتها مهللة باستقبال اللجنة المنظمة للسباق والمشاركين في السباق ·
وقد أعد المسؤولون في الجزيرة التابعة لحكومة الشارقة كافة الاستعدادات اللازمة لانجاح هذا الحدث البحري السنوي وقد وجه المسؤولون عن الجزيرة الافراد المتواجدين عليها العمل بشكل دؤوب لتأمين الراحة الكاملة للمشاركين وتوفير احتياجاتهم ويحسب لحكومة الشارقة الكثير على هذا التعاون البحري الذي يهدف في مصلحة احياء التراث الاماراتي ·
وسباق الصير هو بمثابة ملحمة تراثية انطلقت من 15 عاما بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة وتوالت الاجيال في الدولة على المشاركة به طمعا بتجسيد التراث والاصالة والتقاليد في نفوس الاجيال الصاعدة من أبناء الدولة وتقديم لهم صورة عن المعاناة التي كان الاولون في دولة الامارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي يعانون منها تحصيلا لتحسين حياتهم الاجتماعية وسعيا لنيل لقمة العيش ·
ونمت الاجيال الصاعدة على حبها لفكرة الصير وممارسة أهلها له الى أن انضم عدد كبير من الشباب للمشاركة في فعالياته الى أن أصبح الصير الشغل الشاغل لاهل البحر الذين يشكلون نصف المجتمع الاماراتي ان لم يكونوا الاغلبية ·
فالصير بات في عيون الشباب وأذهانهم والحديث عنه بات في المجالس والتعلم بفنون معرفة حسابات الرياح بات أمرا ضروريا وتفاصيل الاشرعة وقدرتها على التحمل أيضا باتت من عمق ما تطمح له الاجيال الشابة والبحث عن تكتيك جديد في اختيار المسار المناسب خلال كل سباق بات أيضا شغفا عند الجميع والاهتمام بالسفن التراثية من قبل الشباب بان كبيرا جدا أيضا وكل هذه العوامل تثبت فكرة الشيخ حمدان بن راشد وتؤكد مدى بعدها في عقول الاجيال الصاعدة للمثابرة على رسالة التراث وأحيائه ·
ويقفل اليوم باب التسجيل أمام الراغبين بالمشاركة في سباق الصير أي قبل يوم من توجه اللجنة المنظمة الى الجزيرة لاجراء الاستعدادات اللازمة لاستقبال المتسابقين والوقوف عند احتياجاتهم · وعلى الراغبين بالمشاركة التوجه الى نادي دبي الدولي للرياضات البحرية ونادي تراث الامارا ت في العاصمة أبو ظبي لاجراء عملية التسجيل للمشاركة في السباق الذي يحيي التراث والاصالة ·
ومن المتوقع أن يقفل باب التسجيل للمشاركة في سباق القفال للموسم الحالي بمشاركة 100 سفينة وحوالي 3000 بحار يحيون ذكرى التراث والاصالة وبذلك يكون سباق القفال وكما عهد في السنوات الخمسة عشر الاخيرة أكبر تظاهرة شراعية تراثية في دولة الامارات العربية المتحدة ينظم من قبل نادي دبي الدولي للرياضات البحرية ·

اقرأ أيضا

خوردي ألبا: ليس هناك تراخٍ.. وكوتينيو لاعب مهم