الاتحاد

منوعات

تدريبات لياقة لسلاحف حديقة حيوان فيينا

''شورلي'' ذكر السلحفاة العملاق هو أكبر ساكني حديقة حيوان فيينا سناً• لكن برغم عمره الذي يزيد على المئة عام فإنه بدأ برنامجا تدريبيا للياقة البدنية• ونظام التدريب هو جزء من مشروع بحثي يجريه علماء من الحديقة عن القدرات البصرية والمهارات التعليمية للسلحفاة• وموطن ''شورلي'' العملاق موطنه جزيرة سيشيل، وهو ليس أكثر المخلوقات نشاطا لكنه عندما يستشعر اقتراب حارسه ''رولاند هولباور'' فإنه يعرف أن جلسة التدريب على وشك البدء• ويرفع شورلي جسمه الذي يزن 200 كيلو جرام على ساقيه ويتحرك ببطء تجاه كرة التدريب زرقاء اللون المثبتة بعمود طويل يمسكه هولباور• وعندما يضرب الكرة برأسه يكافئه المدرب بتحية صوتية وشيء من الجزر المبشور• وتقوم حديقة حيوان فيينا أيضا بتدريب 6 سلاحف عملاقة أخرى• يقول ''انتون فايزنباخر'' مدير علوم الحيوان بالحديقة '' بدأ عدد كبير من الحدائق الآن في تدريب السلاحف''• وتضفي الحركة الاضافية تنوعا على حياة الحيوان في الأسر ويساعده على أن يعيش حياة أكثر طبيعية• ويقول فايزنباخر '' إن السلاحف العملاقة تسير عادة عدة كيلو مترات من أجل الحصول على طعامها''• وفي الطبيعة أيضا، يتطلب الأمر من السلحفاة السير لعدة ساعات حتى تجد مكانا تستظل فيه من حرارة الشمس اللافحة• وقد اكتشف حراس الحديقة أن شورلي وزملاءه من السلاحف يمكنهم التمييز بين الكرات ذات الالوان المختلفة على الرغم من أنها ربما تتفاعل في الواقع مع ظلال متباينة من الضوء• وقام عالم البيولوجي ميخائيل كوبا العالم بالحديقة بإجراء بحوث على المهارات البصرية وقد اكتشف أن السلاحف قادرة على إدراك أشياء جديدة• وإلى جانب السلاحف فان الحراس شرعوا في تدريب السحالي أيضا•

اقرأ أيضا

«حكايتي».. صراع الحب والثأر على «شاشة أبوظبي»