الاتحاد

الرياضي

السركال: حريصون على تواجد أنديتنا في البطولات العربية بداية من الموسم المقبل


منير رحومة:
تعميقا لأواصر التعاون والتشاور بين الاتحادين العربي والإماراتي لكرة القدم استقبل صباح أمس سعادة يوسف يعقوب السركال رئيس اتحاد الكرة محمد روراوه عضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد العربي ورئيس اللجنة المنظمة لبطولة دوري أبطال العرب ووليد كردي الأمين العام المساعد للاتحاد العربي وأحمد الغامدي عضو اللجنة المنظمة للبطولة ممثل شبكة راديو وتلفزيون العرب· بحضور غانم أحمد غانم رئيس لجنة الحكام في الاتحاد العربي وعضو مجلس الادارة نائب رئيس لجنة المسابقات لاتحاد الإمارات لكرة القدم ومحمد الجوكر مستشار اللجنة الاعلامية للاتحاد العربي ومحمد الكعبي مدير الاتحاد ·
واكد سعادة يوسف السركال دعم الامارات لمسابقات الاتحاد العربي وحرصها الشديد على انجاحها وذلك من خلال الموافقة على المشاركة في البطولة بداية من الموسم المقبل وذلك من اجل الاستفادة من هذا الاحتكاك خاصة بعد النجاح الذي حققته البطولة في العامين الماضيين ·
واضاف بان الاندية الاماراتية تخلصت من الرهبة التي سيطرت عليها في السنوات السابقة وكسرت الحاجز النفسي مع المشاركات الخارجية حيث إنها تواجدت بقوة في المسابقات الآسيوية وحققت نتائج ايجابية الامر الذي يشجعها على مزيد التواجد في البطولات الخارجية ومنها البطولة العربية ·وقال ايضا ان اختفاء السلبيات السابقة والمتمثلة في عدم ثبات برنامج البطولة العربية وتغيير النظام المعتمد حمس الاندية للتواجد في هذه المسابقة ·واكد السركال بان الاتحاد الاماراتي يقف بقوة من اجل انجاح التعاون العربي وتبادل الخبرات والمساهمة في تطور اللعبة بين الدول العربية ·
ومن جانبه عبر محمد روراوة عضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد العربي عن ارتياحه لموافقة الاندية الاماراتية على المشاركة في البطولة العربية نظرا للسمعة الطيبة التي تحظى بها الكرة الاماراتية والمستوى الجيد لانديتنا ·وقال بان ارتفاع عدد الدول العربية هو اكبر مكسب من هذه البطولة من اجل دعم الانتماء العربي وتعميم الاستفادة حيث اكد ان نية الاتحاد العربي تهدف الى تشجيع كل الدول العربية وبما فيها الصومال وجيبوتي ·واعتبر كذلك ان التسهيلات المقدمة من قبل الجهة المنظمة تساعد على اقبال الاندية والتواجد بقوة خاصة وان الفرق لا تتحمل اية تكاليف تذكر سواء في السفر او استقبال الاندية الاخرى وتجني عوائد مالية من وراء كل مباراة تخوضها الى جانب ان الاتحادات الاهلية تحصل على 10% من عائدات المباريات ويحق للاندية وضع اعلانات على فانلاتها او داخل الملاعب · وعن عدد الاندية الاماراتية المؤهلة للمشاركة في هذه المسابقة قال بان لوائح البطولة تحدد ناديين من كل دولة توجد بين الثمانية الاوئل لتصنيف الاتحاد الدولي في شهر يوليو المقبل وفريق واحد من بين الدول الاخرى وبالتالي ستكون حصة الامارات بفريق واحد الا في حال تلقي بطاقة دعوة من قبل اللجنة المنظمة التي تملك ثلاث بطاقات اضافية توزعها حسب اختيارها ·
إلى ذلك اعلن محمد روراوة ان نظام المسابقة سيختلف في الموسم المقبل من خلال اعتماد نظام خروج المغلوب من البداية والى النهاية وذلك بسبب تعميم الاتحاد الدولي بضرورة انهاء مختلف المسابقات في شهر مايو 2006 ·واضاف بان الاتحاد العربي يملك العديد من الافكار الجديدة التي سيتم تطبيقها مستقبلا من اجل مزيد الارتقاء بكرة القدم منها اقامة مباراة لنجوم العرب تعود فوائدها لاعمال خيرية حيث سيتم تشكيل لجنتين فنيتين لعرب آسيا وعرب افريقيا من اجل دراسة الفكرة الى جانب مناقشة وضع اللعبة في المنطقة وتقديم الاقتراحات في الجمعية العمومية التي ستعقد الشهر المقبل في جدة ·كما كشف عن اقامة بطولتين جديدتين الاولى للناشئين تنطلق عام 2006 والثانية لخماسيات الكرة وستقام في القاهرة وبرعاية شركة مصرية لكن الامارات اعتذرت عن المشاركة ·
وعن الجوائز المرصودة لدوري ابطال العرب والبالغ قيمة جوائزها حوالي 20 مليون ريال يفوز البطل صاحب المركز الاول بـ6 ملايين ريال والوصيف صاحب المركز الثاني بـ4·5 مليون ريال وصاحبا المركزين الثالث والرابع بـ2·5 مليون ريال لكل منهما·
من ناحية أخرى تشهد مدينة جدة بالسعودية مهرجانا كرويا ضخما بداية من نهاية الشهر المقبل حيث كشف وليد الكردي الأمين العام المساعد للاتحاد العربي العديد من الفعاليات المصاحبة منها اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي في 25 يونيو واجتماعات الجمعية العمومية يومي 27 و28 من نفس الشهر ·
وفيما يخص احتكار قناة راديو وتلفزيون العرب لحقوق بث المباريات اكد محمد روراوة بان الاتحاد العربي ناقش مع الشركة المالكة لهذه الحقوق امكانية فتح المجال امام بقية القنوات لنقل اللقاءات والاتفاق على سبل بثها ارضيا او غير مباشرة حيث توجد نية واضحة لتمكين بقية القنوات من اقتناء حقوق البث بداية من الموسم المقبل وسيتم كشف ذلك في الاجتماعات المقبلة ·

اقرأ أيضا

تعادل سلبي بين "النمور" و"البرتقالي"