الاتحاد

دنيا

أرباح وفيرة لهواتف سامسونج النقالة

أبوظبي (الاتحاد) - كشفت سامسونج للإلكترونيات، المزود الرائد للهواتف النقالة ومعدات الاتصالات، عن نتائجها المالية العالمية المتميزة في قطاع الهواتف النقالة للربع الرابع 2010. فقد سجلت وحدة أعمال الاتصالات لدى سامسونج، والتي تشمل الاتصالات المتنقلة وأنظمة الاتصال عن بعد، أرباحاً تشغيلية فصلية قياسية بلغت 1,29 مليار دولار أميركي للفترة المذكورة، ما يمثل ارتفاعاً سنوياً بواقع 38?. وسجلت وحدة سامسونج للهواتف النقالة إيرادات بلغت 10,85 مليار دولار أميركي في الربع الرابع من العام مقارنة مع 9,59 مليار دولار في الفترة ذاتها من عام 2009. وواصلت سامسونج للهواتف النقالة أداءها المتميز منذ عام 2009 حيث أنهت العام على ارتفاع كبير وحققت أرباحاً تشغيلية بلغت 3,85 مليار دولار أميركي بفضل مبيعات بقيمة 36,9 مليار دولار في وحدة أعمالها للاتصالات عن بعد.
وحققت سامسونج إيرادات عالمية بواقع 37,52 مليار دولار أميركي على أساس مجمّع للربع الرابع المنتهي في 31 ديسمبر 2010، وهو ما يمثل ارتفاعاً سنوياً بنسبة 7 بالمائة. وللربع المذكور حققت الشركة دخلاً صافياً مجمّعاً بقيمة 3.06 مليار دولار أميركي، وهو ما يمثل ارتفاعاً بنسبة 13 بالمائة. وبلغت الأرباح التشغيلية المجمعة للربع المذكور 2,69 مليار دولار أميركي. وفي إرشادات الإيرادات المصرح عنها في 7 يناير قدّرت سامسونج الإيرادات المجمعة للربع الرابع بأنها ستبلغ حوالي 36,7 مليار دولار أميركي، إلى جانب أرباح تشغيلية بواقع 2,68 مليار دولار. وعلى الصعيد الإقليمي حققت سامسونج الخليج حصة سوقية بمعدل 20 بالمائة في كل من الإمارات والكويت وقطر والبحرين وعمان. وكان إطلاق هواتف “ويف” و”جالاكسي إس” الذكية في المنطقة عاملاً أساسياً في تعزيز واستمرار نمو الأرباح مما عزز أرباح وحدة أعمال الهواتف النقالة في الربع الرابع لتنمو بنسبة 60 بالمائة. وفي منطقة الخليج يتوقع أن يكون العام 2011 عام التركيز على تلبية كافة متطلبات العملاء ومواصلة إطلاق الهواتف النقالة التي تقدم لهم مختلف أنظمة التشغيل وأحدث التقنيات وأفضل التصاميم. وتتوقع وحدة الهواتف النقالة في سامسونج تحقيق نمو إيجابي في المنطقة فيما يتوقع أن ينتقل المزيد من المستهلكين إلى استخدام الهواتف الذكية عام 2011 كون تجربتها الرائعة تتماشى مع الاحتياجات والمتطلبات الشخصية لهم.

اقرأ أيضا