الاتحاد

عربي ودولي

مجلس الأمن لمحاسبة الجناة

نيويورك (وام)

دان مجلس الأمن الدولي جريمة إعدام طيار سلاح الجو الأردني معاذ الكساسبة حرقاً على يد تنظيم «داعش» قائلاً في بيان أمس، إن هذه الجريمة تبين مرة أخرى وحشية «داعش» المسؤول عن آلاف الجرائم والانتهاكات ضد الأشخاص من جميع الأديان والأعراق والجنسيات دون النظر إلى أي قيمة أساسية للإنسانية. وشدد أعضاء المجلس على ضرورة تقديم مرتكبي هذه الأفعال الذميمة الإرهابية إلى العدالة، مؤكدين أن المسؤولين عن قتل الكساسبة يجب أن يحاسبوا على هذه الجريمة والعمل الجبان. وحث الأعضاء جميع الدول، وفقاً لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، على التعاون بنشاط مع الحكومة الأردنية والجهات الأخرى كافة ذات الصلة.

اقرأ أيضا

القضاء الإيطالي يأمر بإنزال مهاجرين عالقين في سفينة إنقاذ منذ أسابيع