الاتحاد

الإمارات

«التعاون الإسلامي»: الإمارات تصدرت الدول الأعضاء في تقديم المنح للمتضررين

جدة (وام) - أكدت «منظمة التعاون الإسلامي» أن دول الإمارات وقطر والمملكة العربية السعودية وتركيا تصدرت الدول الأعضاء من حيث المنح التي قدمتها جمعياتها الخيرية لصالح المتضررين في العالم الإسلامي خلال عام 2012 ، حيث بلغ حجم مساعداتها حوالي مليار و 500 مليون دولار أنفقت معظمها على ضحايا الحروب والأزمات السياسية. وأوضح تقرير الأوضاع الإنسانية في العالم الإسلامي عام 2012 الذي أعدته الإدارة الإنسانية في منظمة التعاون الإسلامي، أن إندونيسيا تعد الدولة الأكثر تضررا من حيث وقوع الكوارث الطبيعية من بين 31 دولة عضو في المنظمة شملها التقرير وجاءت أفغانستان في المرتبة التالية فيما تتصدر سوريا قائمة الدول التي عانت الحروب والأزمات البشرية. وأشار التقرير الذي وزعته المنظمة أمس إلى أن عدد الكوارث والأزمات التي عانى منها العالم الإسلامي على مدى عام 2012 بلغ 105 كوارث تتوزع بين 15 أزمة بشرية و90 كارثة طبيعية، لافتا إلى أن إندونيسيا شهدت 13 كارثة على مدار عام 2012، فيما شهدت أفغانستان عشر كوارث. وأوضح أن أكثر الدول الأعضاء خسارة للضحايا البشرية جراء الأزمات التي يتحمل البشر مسؤولية وقوعها على صعيد العالم الإسلامي هي سوريا.

اقرأ أيضا

«أبوظبي للصحة العامة»: لا توجد أي إصابة بفيروس «كورونا» في الإمارات