الاتحاد

الإمارات

الموظف خادم للمراجعين.. وحكومة الإمارات منفتحة على المستقبل

جيرالد لوليس وديليب راجاكارير ولارا حبيب خلال الجلسة (الاتحاد)

جيرالد لوليس وديليب راجاكارير ولارا حبيب خلال الجلسة (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)- طالب خبراء في القطاع الفندقي الجهات الحكومية، بضرورة العمل على تحقيق الأهداف نفسها التي ينفذها القطاع، والمتمثلة في إرضاء المتعاملين والتميز في الأداء، ما يؤهل إلى التفوق في التنافسية بين الجهات المختلفة، مؤكدين أن على الموظف أن يعلم أنه خادم للمراجعين.
وأكد الخبراء أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يولي اهتماماً بالغاً بأن تكون الحكومة منفتحة على المستقبل، وتعنى بتقديم أفضل الخدمات للجمهور على مدار 24 ساعة.
جاء ذلك خلال جلسة «خدمات حكومية مرحابة: ما الذي يمكن أن تتعلمه الحكومات من القطاع الفندقي؟» ضمن فعاليات اليوم الثاني للقمة الحكومية في دورتها الثانية.
وناقش الحضور في جلسة، سبل الاستفادة من الأداء الوظيفي في القطاع الفندقي، وكيفية استفادة موظفي الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية من هذا الأداء المتميز، بهدف تقديم خدمات نوعية تحقق رضا المتعاملين والجمهور.
وتحدث في الجلسة جيرالد لوليس الرئيس التنفيذي لمجموعة «جميرا»، وديليب راجاكارير الرئيس التنفيذي لفنادق أنانتارا في تايلاند، وقدمتها، لارا حبيب من قناة العربية.
الشعور بالفخر
وقال جيرالد لوليس: يتوجب على الموظفين الإماراتيين الشعور بالفخر عن أعمالهم ووظائفهم، لأن وجودهم في هذه المواقع الوظيفية يسهم في تقديم خدمات جليلة لجمهور المتعاملين مع مؤسساتهم وهيئاتهم، إضافة إلى أنه يدعم حركة التنمية والتطور التي تشهدها الدولة، مضيفاً أن الموظف العام عليه أن يعلم أنه خادم لكل المتعاملين مع جهة عمله.
وأكد جيرالد أن الجهات الحكومية تحتاج إلى العمل على تحقيق الأهداف نفسها التي ينفذها القطاع الفندقي، والمتمثلة في إرضاء المتعاملين والتميز في الداء مما يؤهل إلى التفوق في التنافسية بين الجهات المختلفة، مضيفاً أن هذه الأهداف يبدأ العمل على تحقيقها منذ دخول العميل من باب الفندق، حيث يجد موظفين مرحبين يقابلونه بأساليب إنسانية لطيفة.
قال ديليب راجاكارير: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، يولي اهتماماً بالغاً بأن تكون الحكومة منفتحة على المستقبل، وأن تعنى بتقديم أفضل الخدمات للجمهور على مدار 24 ساعة، ولذلك علينا أن نكون منفتحين ومؤهلين للأداء 24 ساعة، ولكن من الضروري أن نفكر في الطرق المبدعة لتقديم هذه الخدمات بشكل يرضي العملاء.
وأضاف: إذا كان القطاع الفندقي أظهر تفوقاً في جانب الخدمات التي يقدمها، مع تعدد ضيوفه واختلاف جنسياتهم وفئاتهم، فإنه ليس من المستحيل أن يجيد القطاع الحكومي في مجال أدائه وتقديم خدماته بنفس كفاءة وفاعلية القطاع الفندقي، مؤكداً أن حكومة دبي استطاعت أن تحقق رؤيتها «2021»، بفضل ما تستمده من إلهام من رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد.

على هامش القمة
وفد كويتي يطلع على أنظمة «مالية الإمارات»

دبي (الاتحاد) - استضافت وزارة المالية، وفداً من وزارة المالية الكويتية الذي يزور البلاد على هامش القمة الحكومية الثانية التي تقام في مدينة دبي، ولاطلاعه على ما تعتمده الحكومة الاتحادية في الإمارات من أنظمة إلكترونية متخصصة في مجالات العمل المالي الحكومي وخاصة النظام المالي الاتحادي وإعداد الميزانية ونظام الأداء الحكومي، حيث تأتي هذه الاستضافة في إطار تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين البلدين الشقيقين.
وترأس الوفد الزائر خليفة حمادة وكيل وزارة المالية الكويتية، وكان في استقباله يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية؛ وخالد علي البستاني، وكيل الوزارة المساعد لقطاع العلاقات المالية الدولية؛ وسعيد راشد اليتيم الوكيل المساعد لقطاع الموارد والميزانية، إلى جانب حضور عدد من المديرين والمسؤولين في الوزارة. واطلع الوفد الكويتي خلال الزيارة على عروض توضيحية متخصصة من مختلف إدارات وزارة المالية، حيث قدمت إدارة الميزانية المراحل المعتمدة من قبل الوزارة في إعداد مشروع الميزانية العامة للاتحاد وفق خطة متوسطة المدى وباستخدام مبادئ نظام الميزانية الصفرية.
وناقشت إدارة العمليات المالية عدداً من المشاريع والأنظمة المالية المعتمدة من قبل الوزارة كالنظام المالي والإداري الاتحادي GFMIS ، نظام التقارير الذكية BI ، نظام أتمتة إعداد الميزانية العامة للحكومة الاتحادية ونظام التحليل المرئي.

اقرأ أيضا

الإمارات تواصل تسيير قوافل الإغاثة إلى أهالي حضرموت وشبوة