الاتحاد

أخيرة

الملكة إليزابيث الثانية تحتفل بمرور 60 عاماً على اعتلائها عرش بريطانيا

تلميذان ينحنيان أمام الملكة إليزابيث الثانية خلال زيارتها لحضانة بشرق انجلترا بمناسبة الذكرى الـ 60 لاعتلائها العرش

تلميذان ينحنيان أمام الملكة إليزابيث الثانية خلال زيارتها لحضانة بشرق انجلترا بمناسبة الذكرى الـ 60 لاعتلائها العرش

أحيت الملكة اليزابيث الثانية (85 عاماً) أمس ببساطة وبعيداً عن لندن الذكرى الستين لاعتلائها العرش في مقدمة برنامج احتفالات يمتد على مدار خمسة أشهر ويبلغ ذورته في يونيو مع عرض رائع للمراكب على نهر التايمز. ولم تشأ الملكة تنظيم أي مراسم رسمية خاصة في ذكرى اعتلائها العرش التي تتزامن مع وفاة والدها الملك جورج السادس.
وهي ستمضي نهارها في نورفولك شرق إنجلترا قرب مقر إقامتها في سندرينجهام ويتضمن برنامجها زيارة بلدية مدينة كينجز لين العائدة إلى القرون الوسطى وروضة أطفال في درزينجهام. وقد وجهت الملكة التي تتمتع بشعبية غير مسبوقة بهذه المناسبة رسالة حارة الى البريطانيين ومواطني الكومنولث "مجددة التزامها في أن تكون في خدمتهم".
وقالت في رسالتها "أكتب إليكم لأشكركم على الدعم الرائع والتشجيع الذي منحتموني إياه والأمير فيليب طوال هذه السنوات وأريد أن أعرب لكم عن تأثرنا الكبير بتلقي هذا الكم من الرسائل اللطيفة بمناسبة اليوبيل الماسي". وأضافت "اتمنى أن تشكل سنة اليوبيل هذه فرصة للثناء على التقدم الكبير المحرز منذ العام 1952 وللتفكير بالمستقبل بهناء".
وفي رسالة أشاد فيها بالملكة، جدد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تأكيده لأهمية الملكية في بلد ينادي 20 % من سكانه بنظام جمهوري. وقال رئيس الوزراء "نسمع أحياناً أناساً يقولون أن العائلة المالكة مجرد زينة في حياة أمتنا. هذا القول ينم عن جهل لدستورنا وسوء تقدير للملكة"، مشيداً "بالعمل الرائع لهذه الأخيرة". وستتضمن سنة اليوبيل الماسي سلسلة من الاحتفالات في بريطانيا تمتد من فبراير إلى يونيو. ووتيرة الاحتفالات ستكون تصاعدية وتتضمن مراسم ومعارض واستعراضات خيول على شرف الملكة.
وستبدأ الملكة في مارس سلسلة من الزيارات في كل أرجاء بريطانيا مع زوجها الأمير فيليب. اما أفراد العائلة المالكة الآخرون فسيتولون الزيارات في دول الكومونولث المختلفة. اما الاحتفالات الرئيسية لليوبيل فستكون في عطلة نهاية أسبوع طويلة تمتد من الثاني من يونيو إلى الخامس منه وسيجوب خلالها حوالى ألف زورق ومركب مياه التايمز وراء المركب الملكي.


أبرز ملكات العالم على مر العصور

لندن (د ب أ)- فيما يلي مجموعة من أبرز الملكات في العالم:
كليوباترا السابعة (مصر، 48 - 30 قبل الميلاد): تعد الملكة المصرية كليوباترا السابعة أسطورة لما اشتهرت به من جمال وعلاقتها بيوليوس قيصر، ديكتاتور الامبراطورية الرومانية.
وو زيتيان (الصين 690 - 705): بدأت وو زيتان الإمبراطورة الوحيدة التي حكمت الصين بنفسها، في شق طريقها إلى السلطة في أوائل العقد الثاني من عمرها، بعد أن أصبحت محظية الإمبراطور.
الملكة اليزابيث الأولى (انجلترا وأيرلندا 1558 - 1603): رغم الاضطرابات التي شهدتها اليزابيث الأولى الذي يعد عصرها من أكثر العصور مدعاة للفخر في التاريخ الإنجليزي.
كاثرين العظيمة (روسيا، 1762 - 1796): كانت الإمبراطورة الروسية المولودة في بروسيا بمثابة أسطورة من حيث عدد عشاقها ونجاح حكمها، الذي شهد توسيع الإمبراطورية الروسية.
ماكوبو كونستانس مودجادجي، ملكة المطر (إقليم ليمبوبو بجنوب إفريقيا، 2003 -2005): كانت ماكوبو كونستانس مودجادجي آخر ملكات المطر وأصغرهن سنا، وحكمت شعب بالوبيدو في إقليم ليمبوبو بجنوب إفريقيا. ويعد النظام الملكي للقبيلة أحد الأنظمة القليلة التي يمكن أن ترث فيها النساء العرش.

اقرأ أيضا