الاتحاد

دنيا

جورج قرداحي لميراي عيد: لست راضياً عن إعلامنا ويجب إيقاف البرامج التي تطعن العادات والتقاليد

احلت الممثلة اللبنانية نادين الراسي ضيفة على برنامج “مع ميراي... صباحك غير” على إذاعة “روتانا دلتا”، من تقديم الإعلامية ميراي عيد. كشفت نادين أنها أصبحت اليوم أكثر نضوجاً من السابق، تعليقاً على أدائها المتميز في مسلسل “لونا” الذي يعرض على شاشة “المؤسسة اللبنانية للإرسال، مؤكدة أن هذا العمل متميز جداً أن لناحية النص أو الإخراج ام فريق العمل. وأشارت الى أن الجمهور يتابع اليوم أحداثا واقعية، فالعديد من الأهل باعوا أطفالهم، كما أن الأولاد الذين نراهم في الشارع يتسولون، باعهم أهلهم من أجل مصالحهم الخاصة. واعتبرت أن العمل عبارة عن حالة معقدة وحبكة غير تقليدية، فلونا، عادت الى أسرتها لتنتقم منهم إلا أنها تحمل في عينيها بريقا لافتا ومتضاربا، الانتقام والحنين والعودة الى أحضان عائلتها. وقالت لميراي إن نهاية العمل منطقية جداً، رافضة الكشف عن مجريات الحلقة الأخيرة، مؤكدة أن الإنسان مهما كان ناقماً وغاضباً لا بد له أن يعود الى إنسانيته.
من ناحية أخرى، صرحت نادين أنه عرض عليها الغناء، حيث عرضت عليها احدى شركات الإنتاج، تنفيذ ألبوم كامل لها، فاعتبرت هذا الأمر مسؤولية كبيرة، إلا أنها تفضل أن تكون إعلامية، اذ لا ينقصها سوى بعض التمارين والعمل على مخارج الحروف، وتصبح مستعدة للظهور على الشاشة كمقدمة برامج منوعات.
وحول عدم ظهور الإعلامية كريستينا صوايا في الحلقة الأخيرة من برنامج “دويتو المشاهير”، أكدت نادين أنها لم تتضايق بتاتاً من زميلتها، مشيرة الى أنها لو كانت مكان كريستينا لكانت تصرفت بطريقة مختلفة تماماً. الا أنها أكدت أن كريستينا تملك صوتاً جميلاً، وطلة مميزة وجمهوراً يحبها كثيراً.
وبما أن الحلقة الأخيرة (الثلاثاء) حملت شعار “معاً ضد التدخين” حيث عرضت ميراي مخاطر التدخين وأخباراً من العالم أجمع، تشير الى ما قد يؤدي اليه التدخين، علقت نادين أنها “مدخنة” إلا أنها ضد التدخين في الأماكن العامة.
وكشفت أنها تتكل كثيراً على زوجها جيسكار، وليس بعيداً أن يستلم ادارة أعمالها قريباً، خصوصاً أن أعمالها الفنية تتزايد.
وختمت متمنية مجيء ابنها الثالث “كارل” بصحة جيدة، على أمل أن يكون الحمل الرابع حاملاً فتاة جميلة مثل والدتها.
أما في حلقة يوم الأربعاء، التي طرحت موضوع البرامج التلفزيونية والاعلام اللبناني، فكان لا بد من أخذ رأي اعلامي متمرس في عمله، اذ في كل لقاء له، تصريحات حامية ونابعة من القلب، ففي اتصال هاتفي مع الاعلامي الكبير جورج قرداحي، كشف أنه ليس راضياً عن الاعلام اللبناني، واللوم يقع على النظم والقوانين، حيث أشار الى أن ثمة “فلتانا” كبيرا، وهذا ما أساء الى اعلامنا والوطن على السواء. كما أن البعض يساهم في تأجيج المذاهب والفتن، خصوصاً أن أغلب اعلامنا مسيس، ويتأسف كثيراً على ما وصل اليه اعلامنا اليوم. وحول برامج الضحك والنكات، صرح جورج أن ثمة نوعين من برامج الضحك، برامج مسلية ومحترمة ولا تخدش حياء العين، وتظهر على العديد من الشاشات العربية، وأخرى وللأسف تحمل إسفافا كبيراً وطعنا للأخلاق والتقاليد وعاداتنا، وهو مع ايقافها حالاً، إلا أن ما من رقيب ولا قانون.
وتطرق أيضا الى البرامج السياسية، علما أن بعضها فقد الحس الوطني، وهي بعيدة كل البعد عن الوحدة الوطنية.
أما عن امكانية ترشيحه الى منصب وزير، خصوصاً ان البعض ينادي اليوم بحكومة تكنوقراط، فكشف قرداحي انه لا يفكر بتاتاً بهذا المنصب، مؤكداً ان تواجده في اي موقع، هو لخدمة قناعاته ومصلحة بلده.
وأشار ألى أن “من سيربح المليون” عائد الى الشاشة، إلا أن تركيزه اليوم على برنامج “مسابقة الجماهير” الذي يعرض كل يوم ثلاثاء على شاشة الـMBC.
وأشار الى أن العالم العربي يشهد اليوم تحولا تاريخيا مصريا كبيرا، سوف يهز الشرق الأوسط بكل بلدانه، خصوصاً أن مصر، هي القلب النابض للشرق الاوسط، وهو يشعر بالاعتزاز الكبير لما يقوم به الشعب المصري. ويتمنى ألا تجهض هذه الانتفاضات وتذهب سدىً.
يذكر أن برنامج “مع ميراي... صباحك غير” انطلق مع بداية شهر شباط/فبراير الجاري بحلّته الجديدة عبر إذاعة روتانا دلتا، التي حصدت مرة جديدة المركز الأول بين الإذاعات اللبنانية بحسب إحصاءات شركة IPSOS STAT الأخيرة. والبرنامج بقالبه الجديد من إعداد شركة Humanagement التي تولت إعادة هيكلة البرنامج الصباحي ليتضمن فقرات جديدة منها الفني والاجتماعي وتلك التي سنتعرف من خلالها إلى الوجه الآخر لعدد من الإعلاميين والمعنيين بالشأن الفني، بالإضافة إلى الاستضافة الأسبوعية لأبرز الأسماء الفنية والإعلانية، كلها مغلّفة بمواضيع يومية مفيدة ومسلية. ومن الفقرات: شوي شخصي، خبرية وغنية، فهرس، وزوزات، Double Click، ملح وبهار، إعلاني لبناني وغيرها.

اقرأ أيضا