صحيفة الاتحاد

منوعات

92 يورو.. غرامة رجل حاول تهريب طفله في حقيبة!

قضت محكمة في جيب سبتة بتغريم علي وتاره من ساحل العاج بمبلغ بسيط قدره 92 يورو، بعد ضبط حقيبة كان طفله البالغ من العمر ثماني سنوات مختبئا فيها لتهريبه إلى أوروبا.



ففي السابع من مايو من العام 2015، ضبط عناصر الجمارك حقيبة تحملها شابة، ودهشوا حين عثروا فيها على طفل متكوّر حول نفسه.

وأوقف الأب علي وتاره، البالغ من العمر 45 عاما). وطلبت النيابة العامة في البدء سجنه ثلاث سنوات "لتعريضه حياة طفله للخطر" ووضعه "بشكل غير إنساني في حقيبة صغيرة من دون تهوية".



لكن في آخر المحاكمة، عاد المدعي العام وطلب له عقوبة دفع غرامة قدرها 224 يورو على اعتبار أنه ربما لم يعلم طبيعة هذه الظروف.

وانتهت المحاكمة بالحكم عليه بدفع غرامة قدرها 92 يورو فقط، نظرا لأنه أمضى شهرا في التوقيف على ذمة التحقيق.

واستندت المحكمة إلى شهادة الفتى، البالغ من العمر اليوم عشرة أعوام، والتي جاء فيها أن والده عهد إلى أشخاص بتهريبه إلى أوروبا لكنه لم يكن يعرف أن تهريبه سيكون بهذا الشكل.



والوالد أستاذ سابق للفلسفة واللغة الفرنسية في ساحل العاج وصل إلى إسبانيا في العام 2006 خلسة عبر البحر على غرار آلاف الأفارقة سنويا.