الاتحاد

الرياضي

معسكر الشهامة «شاهد» على مواهب الجيل الجديد

مستقبل وأمل كرة السلة مع الجهاز الفني خلال التدريب في معسكر أبوظبي(من المصدر)

مستقبل وأمل كرة السلة مع الجهاز الفني خلال التدريب في معسكر أبوظبي(من المصدر)

علي معالي(دبي)

كشف اتحاد كرة السلة عن مجموعة من صغار السن يبلغ عددهم 26 لاعباً، هم القوام الأول لمنتخب الناشئين للسلة، ولم تكن المفاجأة تكوين منتخب للناشئين من هؤلاء اللاعبين، ولكن في ما يتوافر لهم من مقومات تبشر بالخير لمستقبل اللعبة، حيث تم اكتشاف عناصر يصل طولها 190 سم، وهم في سن الـ15 ربيعا، وليس الاكتشاف في لاعب أو اثنين، بل هناك 5 لاعبين، وهناك أيضا مجموعة أخرى من اللاعبين يفوق طولها 180 سم، ومثل هذه المشكلة في توافر الأطوال، كانت أزمة كبيرة في سبيل اختيار عناصر المنتخب، لكن يبدو أن منتخب الأشبال الذي أقام معسكرا أكثر من رائع في أبوظبي تحت قيادة د. منير بن الحبيب المدير الفني للاتحاد، والمدرب نضال بكري، ومساعده أيوب أحمد، حقق المفاجأة الكبيرة والمبشرة بالخير لمستقبل اللعبة، بعد أن وصل الحال بالقائمين على المنتخبات الوطنية إلى مرحلة اليأس في انتشال اللعبة من مرحلة قصار القامة.
القصة بدأت في معسكر لمدة أسبوع تم خلاله توجيه الدعوة إلى 28 لاعبا بحسب القائمة الموجودة اعتذر بعض هؤلاء اللاعبين لأسباب مختلفة منها الإصابة، وتواجد في المعسكر 26 لاعبا، وذلك في أكاديمية نادي الوحدة في الشهامة، حيث تمت الإقامة والتدريب في الأكاديمية بواقع 3 تدريبات يوميا، وخلال المعسكر كانت هناك زيارات متنوعة من المهتمين باللعبة سواء من أنديتنا أو الاتحاد، فقام عبد اللطيف الفردان نائب رئيس اتحاد السلة، وعبيد مفتاح عضو مجلس إدارة نادي الوحدة مشرف السلة وعلي أميري عضو مجلس إدارة نادي الشارقة مدير المنتخبات مشرف سلة الشارقة، وسالم عتيق مشرف سلة العين، إضافة إلى زوران مدرب المنتخب الوطني الأول بزيارة المعسكر، وتواجد معهم بشكل شبه دائم خالد الهنائي عضو مجلس إدارة الاتحاد المدير التنفيذي لشركة الألعاب الأخرى بالوحدة، وكان الانطباع بشأن هذه المجموعة من اللاعبين والمعسكر انطباعا رائعا.
ومن المقرر أن تكون كأس الخليج في المدينة المنورة بالسعودية خلال الفترة من 12 حتى 19 أغسطس بمثابة شهادة الميلاد لهذا الجيل من اللاعبين، ثم بطولة الخليج المقبلة مؤهلة لأمم آسيا، وبالتالي سيكون الاختبار الأول على كفاءة هؤلاء اللاعبين من عدمهم على أرض المملكة وهو ما ننتظره.
قال نضال بكري مدرب المنتخب: «هؤلاء اللاعبين هم النواة الحقيقة للمنتخب، من وجهة نظري هم أمل ومستقبل اللعبة ومشروع جيد للمستقبل، والنظرة العامة بالفعل كانت إيجابية للغاية، وهذا الجيل سيكون له مستقبل مهم جدا، حيث تتواجد به أطوال ممتازة، وقمنا بعمل 15 حصة خلال أسبوع المعسكر».
أضاف: «في اليوم الختامي للمعسكر تم عمل بطولة 3 ضد 3 بين كافة اللاعبين المتواجدين بالمعسكر، مع وجود أندية أبوظبي، وتم تقسيمهم إلى 12 فريقا، وتم اعتماد هذه البطولة أيضا ضمن الاتحاد الدولي تحت 15 سنة».
قال: «وكشفت المنافسات عن مواهب ذات مستوى عال جدا في هذا المنتخب، لا شك أن البرنامج التدريبي للفريق سيكون طويلا، سواء قبل الامتحانات أو بعدها، داخليا كان أو خارجيا، استعدادا لبطولة كأس الخليج خلال أغسطس المقبل».
وأكد نضال: «هذا المنتخب يحتاج إلى جرعات تدريبية طويلة، وبالتالي لابد من توفير ميزانية مناسبة لكي يسير على طريق الإعداد المثالي، وكشف أن هذا الجيل من اللاعبين يضم بين صفوفه مواهب وخامات، ستخدم اللعبة بشكل عام، والعدد الذي تم اختياره مناسبا، والمكان الخاص في الأكاديمية بالوحدة أكثر من رائع من كافة النواحي وهو ما ساعدنا على استدعاء عدد كبير من اللاعبين لإلقاء نظرة شاملة عليهم».
أما د. منير بن الحبيب المدير الفني للاتحاد فقد كان الأكثر سعادة بهذه المجموعة من صغار السلة قائلا: «سنعمل على بناء مستقبل للسلة ليكونوا الرافد الأول للمنتخبات في السنوات المقبلة، وملاعب السلة الإماراتية لن تنضب طالما وجدت مثل هذه المواهب المتنوعة، مؤكدا انتظروا جيلا رائعا من اللاعبين».
وقال منير: «هذه القائمة ليست النهائية، ولكنها لائحة البداية، والباب سيكون مفتوحا بالطبع لوجود كل المواهب، ومع اقتراب موعد بطولة الخليج بالسعودية سيتم تقليص العدد لمزيد من الانسجام والتركيز».
أما أيوب أحمد المدرب المساعد فقال: «تفاءلت كثيرا خلال أسبوع هذا المعسكر بأن مستقبل السلة الإماراتية بخير ومن الممكن أن تنهض من جديد، والفضل بالطبع يعود إلى الأندية التي تساهم في اكتشاف المواهب من لاعبينا، والقصد من هذه المواهب ليست موهبة اللعبة وحدها، لكن في اختيار العناصر والأطوال المناسبة، وأرى أن الاختيار المناسب جدا يتوفر في هذه العناصر من اللاعبين والذين سنبني عليهم مستقبل اللعبة في الفترات المقبلة».
قال: «وجود الأبطال أمر يحتاج إلى نظرة بعيدة المدى وهو ما نفكر فيه دائما، ولابد من توفير الأعداد المناسبة حتى نستطيع إعادة بناء السلة بشكل يساهم في عودتنا لمنصات التتويج من جديد، وأنا متفائل بعد كل شاهدته في معسكر الناشئين».

قائمة المنتخب
دبي (الاتحاد)

تضم قائمة المنتخب اللاعبين: محمد محمود الهاشمي، شاهر طاهر سليمان، يوسف سيد يعقوب من نادي الشارقة، وسيف عبدالله(الأهلي) وعبدالعزيز محمد هيكل، عبدالله موسى النعيمي (الشباب)، ناصر بدر حسين، عبدالعزيز أحمد عبدالله، راشد علي حسن، سيف علي أحمد، محمد توفيق الجسمي (الشعب)، وناصر مبارك خربوش، سيف مبارك خربوش (العين)، وخالد خليفة يعقوب (النصر)، حمد عيسى عبدالله، عبدالله خالد مبارك (بني ياس)، سعود مبارك الدعيلي، صالح إبراهيم الطنيجي، خليفة مطر خليفة، عبدالله محمد خليفة الشامسي (الوحدة)، عيسى محمد المهيري، صالح حسن البريكي (الجزيرة)، سعيد راشد القيوضي، أحمد يعقوب الحمادي (الخليج)، سعد خميس خميس (الوصل).

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي