الاتحاد

عربي ودولي

الأمم المتحدة: مرحلة مهمة في التطور السياسي بالعراق

النائبة الفرنسية في البرلمان الأوروبي رشيدة داتي في بغداد ضمن المراقبين الدوليين

النائبة الفرنسية في البرلمان الأوروبي رشيدة داتي في بغداد ضمن المراقبين الدوليين

حث الأمين العام للأمم المتحدة العراقيين كافة على المشاركة في الانتخابات التشريعية اليوم التي رأى فيها “مرحلة جديدة مهمة” على درب المصالحة الوطنية، بحسب بيان للقسم الإعلامي التابع له مساء أمس الأول. وقال البيان إن كي مون الذي يزور حالياً تشيلي، يدعو العراقيين إلى “أن يمارسوا حقهم في التصويت الديمقراطي” ويرى في الانتخابات “مرحلة جديدة مهمة على درب النمو السياسي في العراق”. وأضاف البيان “أن السير السلمي لهذه الانتخابات..من شأنه أن يساهم في المصالحة الوطنية في العراق” كما أن “ولاية انتخابية قوية من شأنها أن تشكل رسالة قوية لمصلحة الاستقرار والازدهار لكل العراقيين وتعزز التقدم السياسي المحرز”. كما حث المفوضية العليا المستقلة العراقية للانتخابات على بذل جميع الجهود لضمان “إجراء انتخابات جديرة بالثقة في جو خال من العنف والتحرش والترهيب”.
من جهته، اعتبر المبعوث الخاص للأمين العام في العراق إد ميلكرت الانتخابات البرلمانية العراقية بمثابة لحظة تحول حاسمة بهذا البلد. وأعرب عن اعتقاده بأنها اللحظة الأكثر حسما منذ غزو العراق عام 2003 . وأضاف ميلكرت “إن الفرصة سانحة الآن على خلفية انسحاب الأميركي المقبل، أن يحدد العراقيون مستقبلهم ومصيرهم بأنفسهم، مشيراً إلى أن اللجنة المستقلة العليا بدعم من بعثة الأمم المتحدة، فتحت منذ أيام، مركزاً جديداً لإدخال البيانات وسط بغداد حيث سيتم فرز الأصوات في ظل إجراءات أمنية مشددة.
ومن جانبه أكد بانتو ليتيك أحد أعضاء وحدة المساعدة الانتخابية التابعة للأمم المتحدة انه تم اتخاذ أفضل التدابير لمنع الغش في مراكز الاقتراع. إلى ذلك، أعلنت النائبة الأوروبية رشيدة داتي التي تزور بغداد بصفتها مراقبة دولية، إن على فرنسا والاتحاد الأوروبي الوقوف إلى جانب العراق في الانتخابات من أجل “تعزيز” سبل إقامة الديمقراطية.

اقرأ أيضا

رئيس وزراء تركيا السابق ينتقد الحزب الحاكم بشدة