الاتحاد

الاقتصادي

25 مليار دولار حجم التبادل التجاري بين الإمارات والصين في 2008

ميناء جبل على، حيث يتوقع ان يرتفع حجم التبادل التجاري بين الامارات والصين

ميناء جبل على، حيث يتوقع ان يرتفع حجم التبادل التجاري بين الامارات والصين

توقع محمد راشد البوت سفير الدولة لدى جمهورية الصين الشعبية ان يرتفع حجم التبادل التجاري بين الامارات والصين ليصل الى 30 مليار دولار بفضل تدفق حركة الصادرات والواردات وتجارة اعادة التصدير بين البلدين• وقال إن حجم التبادل التجاري بين الإمارات والصين التي تعتبر أسرع الاقتصادات نمواً في العالم، ارتفع الى 25 مليار دولار اميركي مقارنة بـ 20,4 مليار دولار (74,9 مليار درهم) في عام ،2007 بنسبة نمو بلغت 41,2%• واشاد السفير بمشاركة دولة الامارات العربية المتحدة بجناح وطني في معرض اكسبو شنغهاي 2010 الدولي• وقال ان قيام المجلس الوطني للاعلام باقامة جناح وطني لدولة الإمارات في اكسبو 2010 يمثل نقلة نوعية في علاقات البلدين الصديقين وخطوة مهمة للتعريف بمنجزات الدولة في كافة المجالات• وأكد أن مشاركة دولة الإمارات المرتقبة في هذا المعرض تجسد الحرص الكبير لدى القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفـــة بن زايـــد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على تواجد الامارات وإبراز منجزاتها الحضارية في اكسبو شنغهاي •2010 وقال البوت ان مشاركة دولة الإمارات في هذا المعرض تجيء الى جانب أكثر من 204 دول وتكتلات إقليمية ومنظمات دولية في فعاليات اكسبو شنغهاي التي تستمر لمدة 184 يوما• وذكر ان اقامة جناح الامارات على مساحة ستة الاف متر مربع بجانب جناح الصين تؤكد ان البلدين يمضيان قدما في تعزيز الشراكة الاستراتيجية فيما بينهما في جميع المجالات• وتوقع أن يصل عدد زوار المعرض الى حوالي 70 مليون شخص خلال الفترة من مطلع مايو وحتى 31 اكتوبر من عام •2010 واعرب عن امله في مشاركة كافة هيئات السياحة ودوائر وهيئات التجارة والاقتصاد في الدولة في جناح الامارات بمعرض اكسبو 2010 والذي يشرح بشكل عام حياة المدن في دولة الإمارات والسرعة التي تمكنت فيها الدولة من بناء مدن عصرية والموارد التي تستثمرها في مجال التكنولوجيا المستدامة وريادتها على مستوى العالم في المساهمة في توفير حياة أفضل في مدن المستقبل امام ملايين الزوار• واشار الى ان دولة الامارات تسعى من وراء المشاركة في هذا المعرض الى ابراز الجهود التي بذلتها القيادة الحكيمة من أجل تحقيق النهضة الاقتصادية والاجتماعية في الإمارات والمراحل التي مرت بها مدن الدولة التي تحولت تدريجيا خلال الأجيال القليلة الماضية من مجرد تجمعات سكنية صغيرة مؤقتة إلى مجتمعات مستقرة توفر كل الاحتياجات لسكانها وترقى إلى مستوى أفضل المجتمعات المدنية في العالم المتقدم• واكد ان الزيارة التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الى الصين حققت نتائج ايجابية واسفرت عن تعزيز حركة التعاون الاقتصادي بين البلدين، مشيرا الى ان فخامة الرئيس الصيني هو جنتاو اكد خلال تلك الزيارة رغبة بلاده لان تكون دولة الامارات هي الشريك التجاري الاول للصين في منطقة الخليج والشرق الاوسط• وقال ان القيادة الصينية حريصة على تقوية علاقاتها مع دولة الامارات والتي تعتبر حاليا علاقات مميزة• واوضح سفير الدولة لدى بكين ان دولة الإمارات تعتبر في الوقت الحالي ثاني أكبر شريك تجاري للصين بين دول مجلس التعاون الخليجي، وأكبر سوق للصادرات الصينية في هذه المنطقة• وحول الاستثمارات الصينية في دولة الامارات قال ان هناك اكثر من 3000 شركة صينية تعمل في قطاعات مختلفة في الدولة وخاصة في العقارات والانشاءات والتجارة والخدمات والسياحة ويعيش في دولة الإمارات ما يقرب من 200 ألف مواطن صيني• وقال ان 70% من الصادرات الصينية الى الامارات يعاد تصديرها الى دول مجلس التعاون وافريقيا وشرق اسيا، وزاد حجم الصادرات الصينية إلى دولة الإمارات بنسبة 50 في المئة في عام 2007 ليصل إلى 17 مليار دولار أميركي (62,4 مليار درهم)، إلى جانب تحقيق زيادة بنسبة 7,7 في المئة لحجم البضائع الإماراتية التي يتم تصديرها إلى الصين، والتي بلغت قيمتهــا 3 ملـــيــارات دولار (11 مليار درهم)• واعرب السفير عن امله في قيام الاتحاد للطيران بتسيير رحلات مباشرة من ابوظبي الي شنغهاي العاصمة الاقتصادية والتجارية للصين في اقرب وقت ممكن، مؤكدا في الوقت نفسه ان إطلاق الرحلات الجوية للاتحاد للطيران من أبوظبي إلى بكين يساهم في لعب دور مهم من حيث تعزيز العلاقات التجارية والسياحية والاستثمارية بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية، واشار الى ان علاقات الإمارات والصين تشهد نموا اقتصادياً هائلاً، بفضل حرص قيادتي البلدين الصديقين على تعزيز الأواصر التجارية فيما بينهما• ودعا هيئات السياحة في الدولة الى فتح مكاتب تمثيلية لها في بكين وشنغهاي مشيرا الى النتائج الايجابية التي حققتها هيئة دبي للسياحة من تواجدها القوي في الصين• وقال ان الصين تريد اقامة علاقات مميزة مع الدولة في المجال السياحي ولابد من استغلال هذه الفرصة لتطوير برامج السياحة والسفر بين الجانبين وتعزيز الترويج السياحي لمدن الدولة في الصين• وحول افاق التبادل السياحي قال ان عدد الزوار سنوياً من الصين إلى دولة الإمارات يصل في الوقت الحالي إلى 250 ألف شخص، ويتوقع لهذا العدد أن يزداد بشكل ملحوظ، وذلك في أعقاب التوقيع على مذكرة التفاهم الأخيرة بين الدولتين• واشار الى ان هذه الاتفاقية التي تم التوقيع عليها من قبل سمو الشيخ عبداللـــه بــن زايـــد آل نهيان وزير الخارجية خلال زيارته الرسمية إلى الصين في شهر أبريل / نيسان من عام ،2007 تهدف إلى المساعدة في تنظيم زيارة لمجموعات من السياح الصينيين•

اقرأ أيضا

«موانئ دبي» تفتتح منصة كيجالي اللوجستية