الاتحاد

أخيرة

صباح عبيد: مكافحة التلوث البصري واجب أخلاقي

صباح عبيد

صباح عبيد

أثار قرار الفنان صباح عبيد نقيب الفنانين السوريين بمنع الفنانة هيفاء وهبي من الغناء في سوريا، عاصفة من الجدل وردود الفعل المتباينة، وبين مؤيد ومعارض وجد القرار طريقه إلى التطبيق العملي، حيث حذفت هيفاء وهبي من الإعلان الترويجي لمهرجان المحبة السوري، الذي كان مقرراً أن تشارك فيه، بالإضافة إلى إلغاء حفلتين لها في سوريا·
وجاء قرار منع هيفاء وهبي من الغناء في سوريا، ضمن قائمة تشمل عدداً من الفنانات مثل أليسا وروبي· وقال نقيب الفنانين صباح عبيد: إن هذا القرار يهدف إلى الحد من التلوث البصري، الذي اشتهرت به هؤلاء الفنانات، اللواتي يعتمدن على إثارة الغرائز في جذب المراهقين والمراهقات، وليس على أصواتهن، خصوصاً أنهن لا يمتلكن الحد الأدنى من الموهبة في الغناء، على حد تعبيره·
ووعد عبيد بقائمة جديدة تشمل فنانات أخريات، واستبدالهن بمطربين سوريين غيبوا بسبب هؤلاء الراقصات، والذين يمثلن مظهراً من مظاهر العولمة والانحطاط برأيه· وأكد أن كل مغنية تظهر عارية أمام الناس ليس لها مكان في سوريا مهما كانت جنسيتها· كما شن صباح عبيد هجوماً عنيفاً على الشركات الفنية الغنائية، واعتبر أن بعضها تشوه ثقافة الجيل، وتدمر التراث المحلي والعربي، وتفسد الذوق العام·
وأكد عبيد إلى أنه ليس هناك أسباب سياسية لهذا المنع، وأضاف بأن هناك مطربين من دول عربية عديدة يغنون في سوريا، ومنهم فنانون لبنانيون نحترمهم ونقدرهم، ونستقبلهم على أكف الراحة في كل مهرجاناتنا، لأنهم فنانون حقيقيون وقديرون·
أما هيفاء وهبي فاعتبرت أن قرار منعها من الغناء في سوريا قرار شخصي وغير مسؤول ولا يعبر عن رأي الجمهور السوري، وقالت إن حفلاتها في سوريا شأنها شأن حفلاتها في أي بلد عربي هي حفلات محترمة، لأنها تحترم فيها نفسها أولاً وجمهورها ثانياً· وشنت وهبي هجوماً قاسياً على صباح عبيد، واعتبرت أنه شخص غير مناسب في المكان غير المناسب، وأنه يحاول أن يروج لنفسه على حساب شهرتها وسمعتها· وقد توالت ردود الأفعال في الأوساط الفنية والثقافية والشعبية السورية على القرار، بين مؤيد ومعارض· وأطلق البعض على الفنان صباح عبيد صفة الشيخ صباح، تعبيراً عن رفضهم لهذا القرار، ورفضهم للوصاية التي يفرضها نقيب الفنانين تحت مسمى حماية الذوق العام من التشويه، لكن عبيد نفى أن يكون لهذا القرار أية أبعاد دينية، واعتبر أن مكافحة التلوث البصري واجب أخلاقي كما هو شأن مكافحة تلوث البيئة بشكل عام، بينما رحب كثيرون بقرار نقيب الفنانين السوريين، وتمنوا أن يشمل المحطات التلفزيونية ووسائل الإعلام الأخرى·

اقرأ أيضا