الاتحاد

عربي ودولي

براميل متفجرة على درعا واشتباكات في ريف دمشق

مقاتلون من المعارضة السورية يعبرون منطقة معارك في حلب أمس (أ ف ب)

مقاتلون من المعارضة السورية يعبرون منطقة معارك في حلب أمس (أ ف ب)

عواصم (وكالات)

سقط أربعة قتلى وعشرات الجرحى أمس في قصف طيران النظام السوري، بالبراميل المتفجرة، مناطق في درعا، في حين تتواصل الاشتباكات بين قوات النظام والمعارضة المسلحة في منطقة دوما بالغوطة الشرقية. ونفذ طيران التحالف الدولي 11 ضربة جوية استهدفت تنظيم «داعش» قرب مدينة كوباني، فيما وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ارتكاب 40 مجزرة في سوريا خلال شهر يناير الماضي، راح ضحيتها 545 مدنياً سورياً بين قتيل وجريح.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مروحيات النظام السوري ألقت براميل متفجرة على أحياء درعا البلد مما أدى لمقتل 4 أشخاص، إضافة لسقوط عشرات الجرحى. ومما زاد من حجم الخسائر استهداف تلك المواقع بقذائف الهاون عندما تجمع أهالي المنطقة، وهم يحاولون انتشال ضحايا الغارة بالبراميل المتفجرة.

من جانبها قالت لجان التنسيق المحلية إن مروحيات النظام ألقت براميل متفجرة على مدينة بصرى الشام بريف درعا. وقال اتحاد التنسيقيات إن المروحيات ألقت كذلك برميلين متفجرين على مدينة إنخل بريف درعا دون الحديث عن سقوط ضحايا.
من جهة أخرى قال المرصد إن شخصا قتل وأصيب 15 مدنيا أغلبهم من النساء والأطفال، جراء غارات الطيران الحربي السوري وسقوط صواريخ أرض - أرض على مدينة دوما في الغوطة الشرقية. وأفادت مصادر من المدينة بشن الطيران الحربي ثلاث غارات جوية وقصف بصاروخي أرض أرض، استهدفت وسط وأطراف المدينة.
وتزامن القصف مع اشتباكات بين قوات المعارضة المسلحة وجيش النظام على جبهة مخيم الوافدين في محيط مدينة دوما بريف دمشق، حيث تحاول قوات النظام اقتحام المدينة مدعومة بالآليات الثقيلة والمجنزرات.
وقالت المصادر إن قوات المعارضة السورية صدت هجوما للقوات النظامية التي حاولت اقتحام الغوطة الشرقية من جهتها الغربية بريف دمشق. وأكد ناشطون وقوع اشتباكات بين قوات المعارضة وجيش النظام على أطراف حي جوبر شرق دمشق، فيما تحدث اتحاد التنسيقيات عن قصف شنه طيران النظام الحربي على الحي.
من جهة أخرى قالت قوة المهام المشتركة أمس إن الولايات المتحدة والقوات المتحالفة معها نفذت 11 ضربة جوية استهدفت تنظيم «داعش» قرب مدينة كوباني. وأوضحت إن الضربات أصابت 10 وحدات تكتيكية تابعة لـ»داعش» ودمرت 3 مواقع إطلاق وموقعا قتاليا.
إلى ذلك قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أمس، إن شهر يناير الماضي شهد ارتكاب 40 مجزرة، منها 32 ارتكبتها قوات النظام السوري، وثماني مجازر ارتكبها تنظيم «داعش» في محافظات دير الزور ودمشق وإدلب وحلب والرقة ودرعا وحمص وحماة.
وأضافت أن المجازر أسفرت عن مقتل 545 مدنياً، بينهم 82 طفلًا و41 سيدة، ما يعني أن نسبة 22,57% من الضحايا هم نساء وأطفال.

اقرأ أيضا