الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 12 جنديا في معارك عنيفة بين أرمينيا وأذربيجان

أعلنت أذربيجان، اليوم السبت، مقتل 12 جنديا وإسقاط إحدى مروحياتها من قبل القوات الأرمينية في معارك غير معهودة في حدتها في إقليم ناغورني قره باغ الانفصالي المتنازع عليه بين البلدين.





وأعلنت وزارة الدفاع في العاصمة باكو، في بيان "قتل 12 جنديا في معارك وأسقطت مروحية بأيدي القوات الارمينية"، مضيفة أن الجيش الأذربيجاني استعاد السيطرة على "تلتين استراتيجيتين وبلدة" في ناغورني قره باغ.





وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ناشد أطراف النزاع بشأن الإقليم بوقف إطلاق النار فورا.





وأضاف بيسكوف أن بوتين أعرب عن أسفه لأن النزاع الخاص بالإقليم قد تحول مرة أخرى إلى مواجهة مسلحة، بحسب وكالة انترفاكس.





من جهة أخرى، أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو بدأت مشاورات مع شركاء من مجموعة مينسك المنبثقة عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن الموضع في ناغورني قره باغ.





وكانت وزارة الدفاع الأرمنية قد أعلنت، في وقت سابق اليوم السبت، عن اندلاع معارك عنيفة على خط التماس بين القوات الأرمنية والأذربيجانية في الإقليم المتنازع عليه بين البلدين.





وقالت الوزارة إن القوات الأذربيجانية تقوم، منذ أمس الجمعة وصباح اليوم السبت، بعمليات على طول خط تماس الإقليم مستخدمة الدبابات والمدفعقية والقوات الجوية للتوغل في الإقليم والاستيلاء على مواقع في عمقه، بحسب وكالة "أرمن برس".





وأضافت الوزارة أن الجيش الأرمني يقوم بهجوم مضاد على عدة محاور في الإقليم.





من جهتها، أعلنت وزارة دفاع أذربيجان أن "القوات المسلحة الأرمنية خرقت خلال الـ24 ساعة الماضية نظام وقف إطلاق النار 127 مرة على مختلف محاور خط التماس"، بحسب وكالة الأنباء الأذربيجانية (أذرتاج) .





وأشارت الوزارة إلى أن قوات أرمينيا استخدمت راجمات القنابل والرشاشات الثقيلة.





كان النزاع اندلع بين البلدين عام 1988 على إقليم قره باغ الجبلي حين أعلنت الأغلبية الأرمنية لسكان الإقليم، الذي كان منطقة أذربيجانية ذاتية الحكم، الانفصال عن جمهورية أذربيجان التي كانت ضمن الاتحاد السوفيتي آنذاك.

 

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة