الاتحاد

الاقتصادي

«صندوق خليفة» ينظم دورة لتدريب مواطنات «صوغة» على صناعة العطور

مشاركات في دورة تدريبية حول صناعة العطور (من المصدر)

مشاركات في دورة تدريبية حول صناعة العطور (من المصدر)

أبوظبي (أبوظبي) - انخرطت مواطنات انضممن إلى مبادرة صوغة التي أطلقها صندوق خليفة لتطوير المشاريع في دورة تدريبية مكثفة في مجال صناعة العطور التي ينظمها الصندوق بالتعاون مع المؤسسة اليابانية لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة (أس أم أر جيه)، ومصنع شويدو انسينس، أحد أعرق مصانع العطور والبخور في اليابان.
وكانت موزة خلفان المحيربي مترددة في دخول هذه الدورة التي تتيح لها تعلم أساليب جديدة في مجال صناعة العطور وتسهم في صقل مهاراتها المتوارثة في هذه الصناعة التي تحمل عبق تاريخ عميق من الصناعات التراثية التي يحرص صندوق خليفة على إحيائها وتطويرها وتمكين أصحابها من تحويل مهاراتهم إلى مصدر دخل لهم.
ولكن هذا التردد تلاشى بعد أن انغمست المحيربي في استخدام الموازين الحساسة والمقادير الدقيقة ليتم إنتاج عطر تفوح منه رائحة ماض ٍ عريق بإيدٍ إماراتية.
تقول المحيربي “لدينا أنا وزميلاتي أمل كبير في إنتاج عطر مميز يمكنه أن ينافس في السوق المحلي ويدر علي دخلاً يسهم في تحسين المستوى المعيشي لي ولأسرتي”.
وتضيف “رغم معرفتي بالطرق التقليدية لهذه الصناعة إلا أنني أشعر بأنني أكتشف أشياء جديدة وأتعلم مهارات لم أكن أعرفها من قبل”.
ما قالته موزة المحيربي أقرته زميلاتها في الدورة اللواتي اشتركن في تطبيق تعليمات خبراء المصنع الياباني.
تقول موزة عبيد الناصري مديرة دائرة تطوير رواد الأعمال في صندوق خليفة لتطوير المشاريع إن دورة صناعة العطور تمثل منحى جديدا في مسيرة مبادرة صوغة التي أثبتت نجاحها في مجال تمكين المواطنين أصحاب الحرف التراثية وتحويل مهاراتهم إلى مصدر دخل لهم.
وتضيف “قبل أعوام تم طرح مبادرة صوغة ذات الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والثقافية فهي من جهة تعكس محاولة جادة من الصندوق لتوثيق التراث المحلي، فيما تمثل في الوقت نفسه فرصة لتمكين أصحاب الحرف والمشغولات اليدوية والتراثية من استثمار مهاراتهم وتحويلها إلى مصدر للدخل فضلاً عن المساهمة في خلق نسق اقتصادي دائم ينظم القطاع الحرفي في أبوظبي”.
وتضيف أن هذه المبادرة تشكل فرصة حقيقية لتوثيق التراث الإماراتي بأسلوب مميز وذلك من خلال استحضار أنماط المشغولات اليدوية المحلية وإعادة إحيائها وترويجها بما يعكس ثقافة أهل الإمارات وأصالة تراثهم.
وتوضح الناصري أن فريق عمل صوغة تمكن خلال السنوات الثلاث الماضية من تحقيق إنجاز مهم تمثل في أحياء عدد من المهن والحرف التراثية مثل الغل والسدو والتلي وصناعات سعف النخيل وغيرها.
وتقول الناصري “لقد حفزتنا إنجازاتنا للمحاولة في التوجه نحو صناعة جديدة وهي صناعة العطور، فقام فريق من صندوق خليفة بزيارات عديدة الى اليابان حيث تم الاتفاق مع مؤسسة (أس أم أر جيه) التي تولت التنسيق مع مصنع شويدو انسينس لصياغة شكل من أشكال التعاون يهدف إلى تطوير عطر إماراتي بمواصفات عالمية”.
وأكدت أن الدورة التدريبية التي يحتضنها الصندوق اليوم هي باكورة هذا التعاون وبداية مشوار تطوير صناعة العطر بأيدٍ إماراتية.
من جهته، يرى تاكشي ميزونو مدير التطوير في مؤسسة (أس أم أر جيه) أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع مؤسسة فريدة في مجال دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ونشر ريادة الأعمال في أوساط المجتمع، معرباً عن أمله في تحقيق تقدم يمكن أن يفيد المواطنات اللواتي يستفدن من مبادرة صوغة ويسهم في تحسين دخلهم.
وتعد مبادرة صوغة مبادرة اجتماعية خلاقة وفريدة من حيث تكاملها فالمبادرة التي تحظى بدعم ومباركة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي في أبوظبي توفر التدريب للمستفيدين والمستفيدات والارتقاء بمستوى مهاراتهم إلى حد الإتقان قبل البدء بتزويدهم بالمواد الخام اللازمة لكل منتج مرورا بتوفير الدعم الفني المتمثل بتوفير الرسومات والنقشات وغيرها، انتهاء بمرحلة التسويق، حيث يتم توزيع ريع بيع هذه المنتجات على المشاركين في الإنتاج كل حسب كمية إنتاجه.

اقرأ أيضا

توجه أميركي لإزالة تركيا من الشراكة في "إف 35"