الاتحاد

عربي ودولي

شقيق صلاح عبد السلام يقول إنه رفض تفجير نفسه

قال شقيق لصلاح عبد السلام المشتبه به في هجمات باريس والذي اعتقل في بروكسل الشهر الماضي لقناة (بي.إف.إم) الفرنسية الإخبارية إن شقيقه رفض تفجير نفسه في يوم الهجمات.


               


وسيجري تسليم عبد السلام إلى فرنسا. وقال محامي عبد السلام الأسبوع الماضي إنه جدد عرضه التعاون مع السلطات الفرنسية التي تحقق في هجمات 13 نوفمبر والتي أسفرت عن سقوط 130 قتيلا.


               


وقال صلاح عبد السلام لشقيقه محمد "كان عدد الضحايا سيكون أكبر لو فعلت ذلك... لحسن الحظ لم أستطع تنفيذ ذلك".


               


وبعد اعتقاله في بروكسل في 18 مارس، أجاب عبد السلام على بعض أسئلة المحققين ثم مارس حقه بإلتزام الصمت في أعقاب التفجيرات الانتحارية في بروكسل في 22 مارس آذار التي أسقطت 32 قتيلا.


              


 ويعتقد محققون أن الهجمات في باريس وبروكسل نفذها متشددون من نفس شبكة تنظيم الدولة الإسلامية.  


 

اقرأ أيضا

بومبيو يؤكد تركيز أميركا على التهديد الذي تمثله إيران