الاتحاد

أخيرة

مون: جلد فتاة في باكستان غير مقبول

وصف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إقدام متشددين من حركة طالبان في باكستان على جلد فتاة بأنه أمر ''غير مقبول''· وقال إنه يتحتم احترام حقوق الانسان بصرف النظر عن الممارسات التقليدية·
ودعا كي مون في حديثه مع الصحفيين أمس الأول الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أيضاً إلى إلغاء قانون خاص بالأقلية الشيعية في بلاده يقول منتقدون إنه ينتهك حقوق النساء· وظهر تسجيل مصور في باكستان الأسبوع الماضي لجلد فتاة (17 عاماً) في وادي سوات حيث وافقت الحكومة الإقليمية في فبراير على السماح بتطبيق الشريعة الإسلامية هناك مقابل السلام·
وأفادت تقارير بأن الفتاة كانت على علاقة برجل· وفي أول تعليق له على القضية قال كي مون إنه لم يشاهد تسجيل الفيديو ولكنه قرأ تقارير· وأضاف ''هذا أمر غير مقبول (···) بينما أقدر كل هذه الأنظمة والتقاليد المختلفة في العديد من الدول إلا أن احترام والحفاظ على الحقوق الانسانية الأساسية هو الأهم''·
وكانت الحكومة الباكستانية قد أمرت الجمعة بفتح تحقيق بعد بث شريط فيديو لامرأة يقوم رجال بجلدها في وادي سوات المنطقة التي تسيطر عليها طالبان باكستان· وطلب رئيس المحكمة الباكستانية العليا افتخار شودري تقريراً مفصلاً خلال 15 يوماً عن الحادث الذي روع جزءاً كبيراً من السكان· وصور الفيلم بهاتف نقال على ما يبدو· ويظهر فيه رجلان يثبتان امرأة ترتدي برقعاً، من قدميها وكتفيها بينما يقوم آخر ملتح بجلدها 34 مرة وهي تصرخ من الألم· وقال كي مون ''إن افتخار تشودري اتخذ القرار الصحيح''·

اقرأ أيضا