الاتحاد

الإمارات

توقعات بنمو حجم الإنفاق الصحي إلى 60 مليار دولار في العقدين المقبلين

كشف المؤتمر السنوي الثالث للغدد الصماء والسكري الذي عقد في رأس الخيمة أمس أن دول الخليج والبالغ عدد سكانها 38 مليون نسمة تشهد نمواً كبيراً في قطاع الصحة، حيث من المتوقع أن ينمو حجم الإنفاق من 14 مليار دولار في 2008 إلى 60 مليار دولار خلال العقدين القادمين.
وذكّر المؤتمر أن حجم الإصابة بالسكري في صفوف مواطني دولة الإمارات البالغ نسبته 24%، وهو ما يعد ثاني أكبر معدل على المستوى العالمي، كما بلغ حجم الوفيات بأمراض القلب المرتبطة بمرض السكري 31% خلال العام 2008.
وافتتحت فعاليات المؤتمر بكلمة سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة التي ألقاها نيابة عن سموه الشيخ محمد بن سعود القاسمي وأكد فيها أن أوراق عمل المؤتمر ستكشف أن هناك جزيئات جديدة قد أضيفت إلى ترسانتنا العلاجية لمحاربة مرض السكري وإيجاد دواء مثالي له وهو ما يمكننا من القضاء عليه في المستقبل.
وأشار سموه إلى أن هدفنا هو السعي لتوفير منصة علمية يمكن من خلالها توفير المعرفة ومناقشة أحدث المستجدات العلمية والطبية بشكل عام ومناقشة المواضيع الطبية المتعلقة بدولة الإمارات بشكل خاص.
وأشار أن المؤتمر يعد منصة أكاديمية تهدف إلى جلب المواضيع الطبية المهمة ومناقشتها ووضع الحلول لها، حيث نجد أن ما بين 20 إلى 30% من مواطني دولة الإمارات يعانون من مرض السكري “نوع 2”.
ويلقي المؤتمر الذي يحضره أكثر من 500 متخصص في جميع المجالات الطبية الضوء على العديد من الأمراض المزمنة كالسكري.
وعلى هامش فعاليات المؤتمر وقعت جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية اتفاقيات شراكة مع كل من مستشفى الزهراوي ومؤسسة “أيه كيه ام جي راك” منظمي الحدث

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية