الاتحاد

دنيا

«الوطني للوثائق والبحوث» يستضيف محاضرة حول السرطان

هناء الحمادي (أبوظبي) - بمناسبة اليوم العالمي للسرطان، قام المركز الوطني للوثائق والبحوث باستضافة حافلة طبية متخصصة للفحص المبكر من سرطان الثدي، بالإضافة إلى محاضرة بعنوان “السرطان سبل الوقاية والكشف المبكر”، تهدف إلى كشف الغموض الذي يحيط بهذا المرض الفتاك، وخلال المحاضرة تمّ توزيع الكتيبات والنشرات الطبية والصحية التوعوية المعتمدة من قبل هيئة الصحة في أبوظبي على النساء الحاضرات.
وألقى المحاضرة استشاري طب الأورام في مستشفى توام بمدينة العين الدكتور ضياء الدين طراد، الذي أشار إلى أن ما سيقدمه يهدف إلى التوعية وليس إلى زرع هاجس الخوف، موضحا أن السرطان من الأمراض الشائعة، حيث تجاوز عدد الإصابات في العالم اثني عشر مليوناً، ويزيد عدد الوفيات الناتجة عنه على سبعة ملايين، وهو قاتل إذا اكتشف متأخراً ونسبة الشفاء عالية إذا اكتشف مبكراً، ويحدث نتيجة العبث وقلة الاهتمام في أحيان كثيرة.
وأيد المحاضر أفكاره ومعلوماته بإحصاءات دقيقة محلية وعالمية، وتوقف عند حالات السرطان في الدولة عامة وفي مستشفى توام خاصة. وأوضح طراد أن أسباب الإصابة بالسرطان ترجع إلى التدخين، وتناول الكحول، والإفراط في التعرض لأشعة الشمس، والإصابة ببعض أنواع الفيروسات والجراثيم، وقلة القيام بتمارين رياضية، والبدانة، والغذاء غير المتوازن.
وركز في مؤشرات الإصابة، وأهمية الكشف المبكر، وبما يمكن فعله لتجنب هذا المرض العضال، هذا وخلال المحاضرة تابعت المشاركات فيلماً وثائقياً بعنوان “رحلة شفاء وأمل”، يحكي قصة عدد من المصابين الذين تحدوا المرض بما لاقوه من دعم أسري جعلهم يتجاوبون مع العلاج، وبعد انتهاء المحاضرة استقبلت الحافلة التابعة للهلال الأحمر الإماراتي السيدات الراغبات بإجراء الفحص المبكر لبوادر مرض السرطان.

اقرأ أيضا