صحيفة الاتحاد

الإمارات

«ربع قرن» تعلن خطتها الاستراتيجية بشأن تنمية الطاقات

خلال المؤتمر الصحفي  (من المصدر)

خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

لمياء الهرمودي (الشارقة)

كشفت مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، صباح أمس عن خطتها الاستراتيجية 2018 - 2021، والتي تهدف إلى اكتشاف وتنمية طاقات الأطفال والناشئة والشباب في بيئة محفزة على الإبداع والابتكار، لتمكينهم من اكتساب المهارات التي تتيح لهم مشاركة أوسع في الحياة العامة، لخدمة مجتمعهم ووطنهم، والمساهمة في إحداث تغيير إيجابي تستفيد منها الإنسانية في شتى المجالات والقطاعات، يأتي ذلك تعزيزاً لموقع دولة الإمارات الريادي في المحافل الدولية، من خلال بناء أجيال واعية وقيادية، وبرعاية كريمة من قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي.
وأعلنت مؤسسة «ربع قرن» عن القيم التي تنطلق منها الاستراتيجية الجديدة للمؤسسة والتي تتلخص في ستة محاور، هي: المواطنة، وترسيخ الإبداع والابتكار في حياة الأجيال الناشئة، والإشراك، والتأثير، والرعاية، والاستدامة، وسيتم ذلك من خلال تنظيم برامج وفعاليات تجمع بين المهارات الحياتية، والمسارات المتخصصة، والأنشطة العامة، التي تتناسب بمجملها مع احتياجات الفئات العمرية الثلاث المستهدفة، وهي: الأطفال (6 - 12 عاماً)، والناشئة (13 - 18 عاماً)، والشباب (19 - 31).
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته المؤسسة في المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، بحضور خولة عبد الرحمن الملا رئيس المجلس الاستشاري، والمستشار منصور بن نصار المدير العام للإدارة القانونية بمكتب سمو حاكم إمارة الشارقة، وعبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وأعضاء مجلس أمناء المؤسسة: العقيد عبدالعزيز عبد الرحمن النومان، وإرم مظهر علوي، ونورة أحمد النومان، وجاسم محمد البلوشي، وريم عبدالرحيم بن كرم، والشيخة عائشة بنت خالد القاسمي، وخولة السركال مدير عام نادي سيدات الشارقة، وندى عسكر النقبي مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وعدد من المسؤولين وممثلي وسائل الإعلام.
وأعلنت المؤسسة التي تضم كلاً من: أطفال الشارقة، وناشئة الشارقة، وسجايا فتيات الشارقة، والشارقة لتطوير القدرات، وهي الاسم الجديد لـ«منتدى الشارقة للتطوير»، أن الاستراتيجية الجديدة تسعى إلى بلورة خطة عمل موحدة في جميع المؤسسات التابعة لـ«ربع قرن»، تشمل مفهوم التعلم مدى الحياة؛ بهدف بناء جيل من القيادات الشابة المؤهلة، يتوافر لها كل الدعم اللازم لتطوير مهاراتها وإمكاناتها من مرحلة الطفولة الأولى وحتى سن الشباب، لتحمل مسؤولية النهضة والتنمية، والبناء مستقبلاً على المنجزات الحالية لتحقيق المزيد منها في الفترة المقبلة.