الاتحاد

عربي ودولي

عودة قيادي في «حماس» من دمشق إلى غزة

غزة (وكالات) - ذكرت مصادر في حركة “حماس” أن آخر أعضاء المكتب السياسي للحركة في دمشق، عماد العلمي، عاد مع أفراد عائلته مساء أمس الأول إلى غزة مسقط رأسه للإقامة فيها بعدما أبعدته سلطات الاحتلال الإسرائيلي منها إلى خارج فلسطين منذ أكثر من 20 عاماً.
واستقبل العلمي في معبر رفح على الحدود بين مصر وقطاع غزة عدد من أقاربه، في مقدمتهم والدته، وقياديون في “حماس” بينهم زميله خليل الحية والنائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني حمد بحر. وقال الحية “هذا يوم مبارك، نحن اليوم أمام عودة مظفرة لأحد قيادات الشعب الفلسـطيني وحركـة حمـاس البــارزين”.
وقال المتحدث باسم “حماس” سامي أبو زهري للصحفيين “إن العلمي جاء إلى غزة في زيارة، غير أنه رفض تحديد مدة بقائه هناك.
وأبعدت إسرائيل العلمي مع قياديين فلسطينيين إلى جنوب لبنان عام 1991. وتم في وقت لاحق تعيينه رئيساً لمكتب “حماس” في طهران ثم انتقل إلى دمشق قبل 3 أعوام.
وقد عاد عدد من قادة “حماس” البارزين من دمشق إلى غزة في أوقات مختلفة منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية في سوريا في شهر مارس العام الماضي.
من ناحية أخرى أعلنت “كتائب الشهيد عزالدين القسام”، الجناح المسلح لحركة “حماس” أمس مقتل أحد ناشطيها جراء انهيار “نفق للمقاومة” في غزة.
وقالت، في بيان صحفي مقتضب أصدرته في غزة، “نعلن استشهاد القسامي عز الدين صافي من حي الشيخ رضوان إثر انهيار نفق للمقاومة ليل الأحد الاثنين”. ولكنها لم تحدد مكان وملابسات الحادث.

اقرأ أيضا

بوتن يناقش قضية الجولان مع الرئيس اللبناني