الرياضي

الاتحاد

أرسنال يصنع التاريخ

أرسنال يصنع التاريخ

أرسنال يصنع التاريخ

عمرو عبيد ( القاهرة )

انتهى حلم «البريميرليج الذهبي» بالنسبة لفريق ليفربول، بعد خسارته المفاجئة أمام واتفورد، الذي يصارع من أجل الهروب من دائرة الهبوط، وخلال الشهور الماضية، عقب كل فوز يحصده «الريدز» في الدوري الإنجليزي، كان الحديث يتجدد حول اقتراب كتيبة كلوب، من تكرار الإنجاز التاريخي النادر، الذي حققه أرسنال في موسم 2003/2004، عندما تُوّج بلقب «البريميرليج»، من دون تلقي أي هزيمة آنذاك.
وتألق «الجانرز» بشدة قبل 16 عاماً، وانطلق القطار اللندني بدعم فرنسي رائع، على مستوى القيادة الفنية واللاعبين، ليتجاوز الجميع، ويحصد اللقب الثالث في العصر الحديث من البطولة الإنجليزية، والثالث عشر في تاريخ الدوري، برصيد 90 نقطة، جمعها من 26 فوزاً و 12 تعادلاً، بفارق 11 نقطة عن وصيفه تشيلسي، ووقتها تفوق أرسنال في كل شيء، حيث امتلك خط الهجوم الأقوى بـ 73 هدفاً، وكذلك الدفاع الأكثر صلابة، بعدما اهتزت شباكه 26 مرة فقط، وحصل مهاجمه الأسطوري تييري هنري، على الحذاء الذهبي، برصيد 30 هدفاً.
وفي آخر خطواته نحو تحقيق رقمه القياسي، كان يجب على «المدفعجية» تجنٌّب الهزيمة أمام ليستر سيتي، لكن «الثعالب» صدم البطل وجماهيره المحتشدة من أجل الاحتفال، بهدف مبكر، بعد رأسية قوية من لاعبه السابق، الإسكتلندي بول ديكوف، قبل مرور أول نصف ساعة من عمر اللقاء.
لكن الهولندي البارع، دينيس بيركامب، مرر كرة بينية رائعة، حصل بواسطتها أشلي كول على ركلة جزاء، سجل منها هنري هدف التعادل، بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني، ليعود بيركامب مرة أخرى، ويصنع الهدف الثاني بتمريرة أروع، وضعت الفرنسي باتريك فييرا في حالة انفراد، ليراوغ الحارس ويسكنها الشباك، ليحافظ «الجانرز» على سجله الباهر، ويصنع التاريخ.

اقرأ أيضا

زهران.. «برتقالي» للموسم الرابع