الاتحاد

عربي ودولي

أكراد سوريا يتظاهرون في القامشلي لكشف مصير الخزنوي


دمشق - وكالات الانباء- تظاهر حوالى ألفي مواطن كردي سوري سلمياٌ في مدينة القامشلي التي تبعد حوالي 770 كيلومتراٌ شمال شرقي العاصمة السورية دمشق للمطالبة بالكشف عن مصير الشيخ محمد معشوق الخزنوي الذي قالت جمعيات حقوق افنسان في سوريا إن الاجهزة الامنية السورية اختطفته·
وقال فؤاد عليكو عضو اللجنة السياسية في حزب يكيتي الكردي الذي نظم التظاهرة إن المظاهرة كانت 'احتجاجية من أجل الشيخ محمد معشوق خزنوي' مؤكداٌ أنه 'رفعنا لافتات وألقينا الكلمات والسلطات لم تتدخل·' وقال عليكو إن المتظاهرين الذين حملوا فقط صور الشيخ خزنوي والاعلام السورية طالبوا أيضاٌ 'بإيجاد حل ديمقراطي للقضية الكردية وإلغاء الاحكام العرفية والافراج عن كافة السجناء السياسيين في سجون البلاد وإغلاق السجون السياسية ووقف الاعتقال السياسي·' وأكد عليكو أنه خلال التظاهرة 'لم يرفع صورة من صور زعماء الاكراد خارج سوريا غير صورة محمد معشوق والعلم السوري· كانت مظاهرة سورية كردية وطنية بحتة·' وقال بشير سعدي مسؤول المنظمة الثورية الديمقراطية في سوريا في اتصال هاتفي معه إن الاجهزة الحكومية 'لم تتدخل في المظاهرة رغم التواجد الامني الكثيف·' وأكد فيصل يوسف عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا أن 'شرطة حفظ النظام وأجهزة الامن والشرطة العادية كانوا في كل مكان لكنهم تعامل مع المتظاهرين بأسلوب حضاري جداٌ·' وقال فيصل أن المتظاهرين طالبوا أيضاٌ 'بإلغاء السياسات التمييزية بحق الاكراد في سوريا والافراج عن جميع المعتقلين·
' ويذكر أن وزارة الداخلية نفت يوم الاربعاء الماضي التقارير التي قالت غن السلطات السورية اعتقلت رجل الدين الكردي الشيخ الخزنوي وأكدت أنها تعمل ما بوسعها للحصول على أي معلومات عن اختفائه·ومن جهة أخرى أطلقت السلطات السورية أمس سراح 34 طالبا كانوا اعتقلوا في مدينة اللاذقية الساحلية منذ نحو أربعة أشهر بعد تجمع أمهاتهم في مكتب الضابط المسؤول عن الامن السياسي في دمشق·
وقال المحامي أنور البني وهو ناشط في مجال حقوق الانسان إن 'أمهات الطلاب المعتقلين جئن إلى مكتب الضابط المسؤول في الامن السياسي وطالبن بالافراج عن أبنائهن وفوجئن بأن أخرج الضابط أولادهن من السجن وأرسلهم معهن إلى اللاذقية·
وادعت المنظمة العربية لحقوق الانسان في سوريا امس أن السلطات السورية اعتقلت في الثاني عشر من الشهر الحالي ستة سوريين في ريف دمشق وفي محافظة اللاذقية في شمال سوريا بتهمة الانتماء لجماعة الاخوان المسلمين المحظورة في سوريا·
وادعت المنظمة أيضا في بيان آخر أن السلطات السورية قد اعتقلت في اليوم ذاته خمسة أشخاص من مدينة الزبداني في ريف دمشق'·

اقرأ أيضا

ماي تسمح لـ"هواوي" بالمشاركة في بناء شبكة الجيل الخامس في بريطانيا