الاتحاد

الاقتصادي

لجنة لتشجيع قطاع السياحة البحرية في الدولة

دبي (الاتحاد) - بحث مجلس إدارة المجلس الوطني للسياحة والآثار أمس تشكيل لجنة خاصة لتشجيع قطاع السياحة البحرية وسياحة البواخر بالدولة، كما ناقش الصيغة النهائية لخطة عمل المجلس لعام 2011 وتحديد المخصصات المالية المقترحة من لجنة التمثيل الخارجي الموحّد.
واستعرض مجلس إدارة خلال اجتماعه في دبي برئاسة معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ورئيس مجلس الإدارة، التقرير المالي وإنجازات المجلس لعام 2010 وآخر المستجدات والفعاليات التي وتم وضعها بخطة المجلس للعام الجديد.
ورحب معالي الوزير بأعضاء المجلس منوها بجهودهم المبذولة في سبيل إنجاح إستراتيجية المجلس وأهدافه من أجل الحفاظ والارتقاء بقطاعي السياحة والآثار في دولة الإمارات.
واطلع الاجتماع على محضر الاجتماع الرابع لمجلس الإدارة الذي عُقد في نوفمبر الماضي والقرارات الصادرة تنفيذاً له وإقرارها والتوقيع على المحضر من قبل معالي رئيس مجلس الإدارة. وناقش أعضاء مجلس الإدارة الصيغة النهائية لخطة عمل المجلس للعام الجديد 2011 وتحديد المخصصات المالية المقترحة من لجنة التمثيل الخارجي الموحّد حيث تم وضع البرامج والأولويات حسب حاجة وأهمية كل نشاط بعد أن اطلع أعضاء مجلس الإدارة على التقرير المالي لسنة 2010.
وأوضح محمد خميس المهيري مدير عام المجلس الوطني للسياحة والآثار أن المجلس نقاش خلال اجتماعه مشروع نشر والتعريف يالمدونة العالمية لأخلاقيات السياحة الصادرة عن المنظمة العالمية للسياحة والمعتمدة بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، كما اطلع على مقترح تشكيل لجنة خاصة من أجل تشجيع قطاع سياحة البواخر.
وأضاف “ان المجلس اعتمد أسماء أعضاء فريق عمل للإطلاع على القائمة التمهيدية لقائمة التراث العالمي المقترحة من أعضاء مجلس الإدارة كما اطلع علي تقرير سير العمل في المجلس خلال الأشهر الثلاثة الماضية، مضيفا ان الاجتماع اقر جدول اجتماعات مجلس الإدارة لسنة 2011 في ختام الجلسة.
وأشار المهيري إلى أن الخطة الجديدة التي وضعها المجلس للعام الجديد ركزت على مشاركة العديد من الجهات الحكومية العاملة بقطاع السياحة والآثار في الدولة للعمل تحت مظلة المجلس من اجل مد جسور التعاون بين المجلس والجهات الحكومية الأخرى والحرص على الارتقاء وتطوير قطاعي السياحة والآثار في الإمارات.

اقرأ أيضا

أبوظبي وجهة مضيافة لسياح "الترانزيت"