الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق دبي يرتد صعوداً ويرتفع 1,6%

متعاملون  في سوق دبي المالي

متعاملون في سوق دبي المالي

ارتدت أسهم سوق دبي المالي صعوداً بمكاسب زادت عن 1,47 مليار درهم في قيمتها السوقية بنهاية تعاملات جلسة الأمس التي قفز خلالها المؤشر بأكثر من 1,6% ليغلق مستقراً فوق حاجز 1606 نقاط.
واستفاد السوق أمس من التحركات الإيجابية للأسهم القيادية في قطاعات العقارات والبنوك والاستثمار، وذلك في ظل موجة الانتعاش الجماعي التي عمت جميع المؤشرات القطاعية خلال جلسة أمس معززة بعمليات شراء قوية على الأسهم النشطة.
وعلى الرغم من عدم ارتفاع مستويات السيولة بشكل لافت - كما كان متوقعاً - مع بدء عودة البنوك المصرية للعمل والتعويل على استقطاب السيولة المتدفقة من مصر الهاربة بعيداً عن الاضطرابات، إلا أن المؤشرات الإيجابية لنتائج أعمال الشركات للربع الأخير من عام 2010، بما يعكس ترسيخ استقرار الأوضاع الاقتصادية في دبي، ساهمت في تفاعل المستثمرين مع هذه التطورات إلى حدٍ ما بما يرسم ملامح التحسن على معنويات المستثمرين.
وسجلت جميع المؤشرات القطاعية لسوق دبي المالي ارتفاعاً جماعياً باستثناء مؤشرين فقط استقرا عند مستوى إغلاقهما السابق، حيث قاد مؤشر قطاع المرافق الارتفاعات بنسبة 4,48%، مستفيداً بالقفزة التي سجلها سهم تبريد، تلاه مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 1,92%، ثم مؤشر قطاع البنوك بنسبة 1,76% والاستثمار بنسبة 1,69% والعقارات بنسبة 1,62%، ثم قطاعا النقل والتأمين اللذان صعدا بنسبة قلت عن 1%. وشهد سوق دبي المالي تداولات بقيمة نحو 144 مليون درهم بتنفيذ 1887 صفقـة توزعت عـلى 85,86 مليون سهم.
وأغلق المؤشر على 1605,89 نقطة بارتفاع وقدره 24,88 نقطة عن إغلاقه السابق، ليعود للمرة الأولى فوق مستوى 1600 نقطة الذي تخلى عنه لمدة خمس جلسات متتالية، حيث تأثر بالأحداث في مصر.
وارتفعت معظم الأسهم المتداولة أمس بنسب جيدة، لا سيما النشطة منها، حيث أغلق السهم مرتفعاً بنسبة 1,54% عند 3,30 درهم، فيما أغلق سهم شركة “أرابتك” مرتفعاً بنسبة 1,17 % عند 1,73 درهم، وكذلك سهم بنك دبي الإسلامي الذي قفز بنسبة 3,59% عند 2,31 درهم، حيث من المقرر أن يعلن البنك أرباحه قريباً بعد أن أعلن توزيعات المدخرين.
وشهدت جلسة أمس ارتفاعاً شبه جماعي للأسهم بعد أن سجل التداول ارتفاع 23 شركة وهبوط شركتين وثبات أسعار مثلها، حيث تصدر سهم “المدينة للتمويل والاستثمار”، قائمة أكثر الشركات ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها بإغلاقه عند 0,540 درهم وبنسبة ارتفاع قدرها 4,890%، تلتها الشركة الوطنية للتبريد المركزي “تبريد” بإغلاق 1,400 درهم وبارتفاع قدره 4,480%، ثم بنك دبي الإسلامي بإغلاق 2,310 درهم وبنسبة تغير بلغت 3,590%، والإمارات دبي الوطني بإغلاق 3,150 درهم وبنسبة تغير بلغت 3,280%، ثم شركة ديار بإغلاق 0,280 درهم وبنسبة تغير بلغت 2,990%.
وفي المقابل، تصدر بنك دبي التجاري قائمة أكثر الشركات انخفاضاً في أسعارها بإغلاق 2,850 درهم وبنسبة تغير بلغت 8,060%، ثم الشركة الخليجية للاستثمارات العامة بإغلاق 0,490 درهم وبنسبة تغير بلغت 2,000%.

اقرأ أيضا

«الاتحادية للضرائب» تغرّم مخالفي «العلامة المميزة»