الاتحاد

عربي ودولي

مصر تؤكد حرصها على تعميق العلاقات مع الأردن في شتى المجالات

الرئيس المصري خلال استقباله أمس في قصر الاتحادية بالقاهرة رئيس الوزراء الأردني (أ ف ب)

الرئيس المصري خلال استقباله أمس في قصر الاتحادية بالقاهرة رئيس الوزراء الأردني (أ ف ب)

القاهرة (الاتحاد) - التقى الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، ظهر أمس بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، الدكتور عبدالله النسور، رئيس وزراء ووزير دفاع المملكة الأردنية الهاشمية، الذي وصل إلى القاهرة أمس الأول في زيارة بغية المشاركة في أعمال الدورة الرابعة والعشرين للجنة العليا المصرية - الأردنية المشتركة.
وقال السفير إيهاب بدوي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن رئيس الوزراء الأردني نقل تحيات الملك عبدالله الثاني ملك الأردن إلى الرئيس منصور، معرباً عن تمنياته لمصر بكل الخير، وأن تكلل جهودها لاستكمال خطوات خريطة الطريق بالنجاح.
من جانبه، طلب منصور نقل تحياته إلى ملك الأردن، مثنياً على الخطوات الإصلاحية التدريجية التي يقوم بها جلالته، وآخرها الانتخابات البلدية، التي أجرتها المملكة مؤخراً، كما أشاد بالموقف الأردني المؤيد لإرادة الشعب المصري، وتعضيده لموقف مصر في المحافل الدولية؛ ارتباطاً بالتطورات المتعلقة بثورة 30 يونيو.
وأضاف أن الرئيس استعرض أثناء اللقاء الخطوات التي تتخذها الدولة لبلورة استحقاقات خريطة المستقبل، مؤكداً حرص مصر على عبور المرحلة الانتقالية، وفقاً للجدول الزمني المعلن لإنجاز استحقاقات خريطة المستقبل؛ بغية البدء في عملية التنمية الشاملة لتحقيق آمال وطموحات الشعب المصري التي عبر عنها في ثورتيه.
وعلى الصعيد الثنائي، أعرب منصور عن حرص مصر على تطوير وتعميق علاقاتها مع الأردن الشقيق في جوانبها كافة، سواء السياسي والاقتصادي منها، أو الثقافي والاجتماعي.
كما أعرب الدكتور النسور عن أن الأردن يبادل مصر الاهتمام ذاته بشأن ضرورة تفعيل العلاقات الثنائية والارتقاء بها إلى آفاق أرحب، منوهاً بأن آخر جولات اللجنة المصرية - الأردنية المشتركة قد عقدت في ديسمبر 2012، مثمناً حرص البلدين على دورية انعقادها، كما أوضح رئيس الوزراء الأردني أنه في ضوء الرؤى والمصالح المشتركة للبلدين اتصالاً بالعديد من القضايا الإقليمية والدولية؛ فإن لمصر والأردن دوراً مهماً في تحقيق أمن واستقرار المنطقة، ومواجهة ما تمر به من تحديات.
من جهة أخرى، وقَّعت مصر والأردن خلال اجتماع اللجنة العُليا المشتركة، أمس، على 9 اتفاقيات للتعاون المشترك، في المجالات التجارية والثقافية والسياحية والاقتصادية والشباب.
وأكد رئيس مجلس الوزراء المصري حازم الببلاوي، في مؤتمر صحافي عقده مع نظيره الأردني عبدالله النسور، عقب اجتماع اللجنة، أن هناك زيادة مضطردة في حجم التبادل التجاري بين مصر والأردن، مشيراً إلى أن الحكومة المصرية تعمل على زيادتها.
وأضاف الببلاوي أن حجم التبادل في السلع والخدمات أكبر مما يُقيد في السجلات، معرباً عن أمله في زيادة حجمها لصالح البلدين.
واستطرد قائلاً نرجو استمرار التعاون المصري الأردني، وهو مقدّمه لتعاون عربي شامل، فنحن نهدف للترابط العربي ككل وليس الثنائي فقط.
وأشار إلى أنه تم خلال الاجتماع مناقشة قضية العمالة المصرية في الأردن، لافتاً إلى تفهّم الجانب الأردني لاحتياجات العاملين المصريين بعمّان وتقديم الحماية لهم وضبط أوضاعهم، في ضوء أن العمالة المصرية عنصر مساهم في تنمية الأردن. وعبَّر رئيس مجلس الوزراء المصري عن شكر بلاده رئيساً وحكومة وشعباً للأردن على موقفها المساند لمصر بعد 30 يونيو، مشيراً إلى أن الملك عبدالله كان أول زعيم يزور مصر بعد الثورة.
ومن جانبه، أعرب النسور عن ثقته في أن مصر تمضي في الاتجاه الصحيح، وأن اقتصادها في طريقه للتعافي. وأشار إلى أن زيارته لمصر تأتي في توقيت هام ليعلن رسالة مفادها أننا مع مصر العائدة إلى أمتها القوية التي تركت أحداث الماضي وراءها، مؤكداً عودة مصر إلى الساحة الدولية بتأثيرها ومكانتها التي تستحقها، ونحن نحتاج إليها؛ لأن الأمة العربية محبة لمصر.

اقرأ أيضا

قتلى وجرحى في هجوم على معسكر للجيش المالي