الاتحاد

عربي ودولي

الامارات تدعو الى وضع الاليات الخاصة بالقضاء على الترسانات النووية في العالم


نيويورك- وام - دعت دولة الإمارات العربية المتحدة الليلة قبل الماضية المجتمع الدولي الى العمل على وضع الأليات الدولية المناسبة التي تكفل القضاء التدريجي المنتظم ومن ثم الجذري للترسانات النووية المنتشرة في العالم ·
جاء ذلك خلال البيان الذي أدلى به سعادة محمد راشد عبد الله النعيمي نائب رئيس وفد دولة الإمارات العربية المتحدة في مؤتمر الدول الأطراف بمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية لاستعراض المعاهدة عام 2005 والمنعقد حاليا في مقر المنظمة الدولية بنيويورك وذلك أمام اللجنة الرئيسية الأولى للمؤتمر والمعنية بتنفيذ أحكام المعاهدة ذات الصلة بمسألتي نزع وعدم انتشار الأسلحة النووية ·
وأكد النعيمي في معرض بيانه إن خطورة انتشار السلاح النووي لم تعد تُقتصر فقط على استمرار الدول النووية في الاحتفاظ بمنشآتها ومخزونات أسلحتها النووية وتحسين منظومات صواريخ إيصالها فحسب وإنما أيضا بلجوء بعض الدول الأخرى في السنوات الأخيرة نحو محاولة إنتاجه أو الحصول عليه بالخفاء أو بالعلن في إطار مفاهيمها لمتطلبات الدفاع القومي الاستراتيجي التي كانت سائدة أبان مرحلة الحرب الباردة·
وقال إن دولة الإمارات العربية المتحدة وإذ تتابع عن كثب التقارير الدولية المتخصصة التي يتم إصدارها وتداولها بين الحين والآخر والتي تظهر بشكل واضح استمرار إنتشار الآلاف من الاسلحة النووية في العديد من المناطق ولا سيما الهجومية الاستراتيجية منها التي يصعب حصرها بسبب فقدان الشفافية يساورها القلق إزاء فشل المجتمع الدولي حتى الآن في إحراز أي تقدم ملحوظ بإتجاه تحقيق الخفض المنهجي والفعلي لهذه الأسلحة الخطيرة ·
كما دعا الى وضع الأليات المناسبة التي تكفل تقيد الدول النووية بتعهداتها الكاملة والصريحة والهادفة الى القضاء المنتظم والجذري لأسلحتها النووية بما فيها دخولها بمسار سريع للمفاوضات يؤمن تنفيذها الكامل للخطوات العملية الثلاث عشر المتفق عليها عام 2000 ·وطالب النعيمي باتخاذ التوصيات اللازمة التي تعزز ولاية مؤتمر نزع السلاح في مجال نزع السلاح النووي بما فيها تمكينه من إنشاء لجان وترتيبات دولية متخصصة تكفل معالجة التحديات التي مازالت تحول دون الاتفاق الدولي على برنامج مرحلي يعني بالقضاء النهائي على الاسلحة النووية وبحظر تطويرها وانتاجها واكتسابها وتخزينها ونقلها واستخداماتها أو التهديد بها·
وإختتم سعادة محمد راشد عبد الله النعيمي بيانه مشيرا إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة وإذ تعلق أهمية قصوى على جملة الترتيبات المتخذة إقليميا ودوليا لتعزيز نظامي نزع السلاح وعدم الانتشار النووي تأمل بأن تنجح مداولات اللجان الرئيسية في مؤتمر المراجعة الحالي للدول الأطراف في المعاهدة في التوصل إلى إتفاق مشترك حول جملة المسائل الهامة المطروحة عليها ليتسنى لهذا المؤتمر تحقيق أهدافه الرامية إلى تعزيز الثقة بين الدول وخلق مناخ عالمي مسالم وآمن وأكثر استقرارا تتحقق فيه تطلعات جميع الشعوب بلا استثناء في التنمية المستدامة·

اقرأ أيضا

تعرّف على جنسيات ضحايا الهجمات الإرهابية في سريلانكا