يواصل منتخب العراق الأولمبي معسكره التدريبي في العاصمة القطرية الدوحة، استعدادا لتصفيات المرحلة الثانية المؤهلة الى دورة بكين الأولمبية 2008 وخاض المنتخب العراق الاولمبي ثلاث مباريات تجريبية اثنتين مع المنتخب الاولمبي السوري تعادل فيهما على التوالي (2/2) و(1/1) والثالثة أمام نظيره البحريني خسرها بهدف واحد مقابل لاشيء، وسيخوض المباراة الرابعة امام المنتخب القطري الاولمبي يوم 17 من اغسطس الجاري قبل اللقاء المهم مع المنتخب الاسترالي في اولى مباريات التصفيات الاولمبية يوم الثاني والعشرين من هذا الشهر· وأبدى يحيى علوان المدير الفني للمنتخب الأولمبي العراقي لكرة القدم ارتياحه وتفاؤله بالمنتخب العراقي وقال إن جميع اللاعبين مستعدون تماما لخوض مشوار التصفيات النهائية من الناحية الفنية والتكتيكية، لكنهم فقط بحاجة الى زيادة في الجرعات التدريبية نتيجة هبوط اللياقة البدنية لدى البعض منهم وخاصة اللاعبين الذين مثلوا المنتخب الوطني الفائز بكأس الامم الآسيوية· وأضاف أن ذلك يعود نتيجة ابتعاد بعض اللاعبين الذين مثلوا المنتخب الوطني في بطولة كأس الأمم الآسيوية عن التدريبات مدة عشرة ايام بعد الحصول على اللقب القاري·· وقال ان المعسكر التدريبي للمنتخب الأولمبي الذي اقيم في مطلع أغسطس الحالي في مدينة حلب السورية كان ناجحا بدرجة جيدة ومستوى الفريق كان الافضل في المباراتين الوديتين اللتين جمعته بالمنتخب السـوري واللتـين انتهتـا بالتعادل الايجابي 2-2 و1-1 على التوالي· وأشار علوان الى ان اللاعبين قدموا اداء متميزا في المبارتين التجريبيتين امام سوريا خاصة في الثانية التي ظهر فيها مجهود جماعي رائع توجه المهاجم المتميز علاء عبد الزهرة بهدف جميل· وتوقع مدرب المنتخب الاولمبي العراقي ان تكون مباراتنا التجريبية الاخيرة قبل لقاء استراليا والتي ستكون مع منتخب الاولمبي مهمة لدى المنتخبين العراقي والقطري نتيجة الاستعدادا الجيد للفريقين للتصفيات النهائية المؤهلة الى بكين ،2008 فضلا عن وجود ابرز اللاعبين في صفوف منتخبي العراق وقطر· واضاف أن مباراة المنتخب الاولمبي العراقي الاولى في التصفيات النهائية امام منتخب استراليا ستكون ذات اهمية لاسيما وأن المنتخب الاسترالي فريق جيد ويمتلك لاعبيه قدرا عاليا من المهارة، الا اني متفائل كثيرا بقدرات اللاعبين العراقيين لتحقيق الفوز الاول للعراق في مشوار التصفيات وصولا لتقديم مباريات كبيرة لقطف بطاقة التأهل الى الاولمبياد المقبلة· وأوضح اننا ننشد في تكرار انجاز لاعبينا في اولمبياد اثينا عام 2004 بعد ان نجحوا في تقديم مستوى ونتائج مميزة والتي توجوها باحرازهم المركز الرابع في تلك الدورة· بعد ان لعب منتخب العراق امام المنتخب الايطالي وخسر بهدف واحد· وكان مدرب المنتخب الاولمبي قد اعلن عن قائمة اللاعبين النهائية التي تمثل المنتخب الاولمبي العراقي في تصفيات الدورة الاولمبية وضمت 23 لاعبا هم محمد كاصد، وسرهنك محسن لحراسة المرمى، وعلي حسين ارحيمة، وحيدر عبودي، ونبيل عباس، ومحمد علي كريم، وسعد عطية، وسامال سعيد، لخط الدفاع·· فضلا عن فريد مجيد، وعلي عباس، ودارا محمد، وخلدون ابراهيم، واحمد عبد علي، وعلي خضير، وحيدر صباح، واحمد محمد كارزان، وعقيل حسين، وياسر يحيى، وسامر سعيد لخط الوسط، وعلاء عبد الزهرة، ومصطفى كريم، وهلكورد الملا محمد، وكرار جاسم لخط الهجوم· وسيواجه الاولمبي العراقي نظيره القطري في 17 من الشهر الجاري قبل اللقاء المهم امام المنتخب الاولمبي الاسترالي الاربعاء المقبل في قطر، وهي أرض الفريق العراقي في التصفيات الآسيوية· وكان عدد من لاعبي الاولمبي قد شاركوا مع المنتخب الوطني العراقي في بطولة أمم آسيا الـ 14 والتي توج بها العراق بطلا للبطولة وهم على حسين ارحيمة، وكرار جاسم، وخلدون ابراهيم، ومحمد كاصد، ونبيل عباس، وعلي عباس، واحمد عبد علي·