الاتحاد

عربي ودولي

اعتداء على مكتب «الشرق الأوسط» في بيروت

موظف يتفقد آثار الاعتداء على صحية الشرق الوسط في بيروت أمس (رويترز)

موظف يتفقد آثار الاعتداء على صحية الشرق الوسط في بيروت أمس (رويترز)

بيروت (وكالات)

اقتحم شبان لبنانيون أمس، مكتب صحيفة الشرق الأوسط السعودية في بيروت وبعثروا محتوياته احتجاجاً على رسم كاريكاتوري اعتبروه «مهينا» للبنان نشرته الصحيفة في عددها الصادر امس. ونشرت الصحيفة رسماً كاريكاتوريا عبارة عن علم لبنان وكتب عليه «كذبة نيسان... دولة لبنان».

وروى صحفي في الشرق الأوسط رفض الكشف عن اسمه لفرانس برس «كنا جالسين في مكاتبنا نعمل، وفجأة دخل علينا ثمانية شبان، وبدؤوا بالسؤال عن الموظفين، سألناهم ماذا يريدون، اتهمونا باننا لسنا لبنانيين لقبولنا بهذا الكاريكاتور الذي اعتبروه مسيئاً».

وأضاف الصحفي «حاولنا التهدئة، لكن دخل اثنان منهم إلى المكاتب وقاما ببعثرة محتوياتها من أوراق» من دون المس بأجهزة الكمبيوتر بطلب من أحد الشبان في المجموعة. وتابع «قالوا لنا إنهم سيعتصمون غدا أمام المكتب في حال لم نضرب نحن احتجاجاً». وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر اقتحام الشبان لمكتب الصحيفة رغم محاولة الحارس عند المدخل منعهم. وقال أحدهم لموظف في الصحيفة أن الكاريكاتور يعتبر «إهانة» للبنانيين «لأننا نحن لسنا كذبة نيسان».

وفي وقت سابق، أعلنت قناة العربية أيضاً إغلاق مكاتبها في بيروت «حرصاً منها على سلامة موظفيها» في حين نقل مصدر إعلامي لبناني عن العاملين أن «أسباباً أمنية» تقف وراء القرار.

وأفاد بيان للقناة «نظراً للظروف الصعبة والتحديات وحرصاً من القناة على سلامة موظفيها تقرر إعادة هيكلة تسفر عمليا عن إقفال المكتب المتعاون في بيروت». وأضاف أن «العربية ستستمر بتغطية الشأن اللبناني ومتابعته الحثيثة».

وأشارت إلى «عمل ما في وسعها لتسهيل حصول بعض الزملاء المعنيين بقرار إعادة الهيكلة على فرص وظيفية أُخرى في أقسام ومكاتب تنضوي تحت مظلة العربية أو مع مزودي الخدمات المتعاقدين معها». وأكدت أنه إضافة إلى الحقوق التعاقدية، «سيتم منح الزملاء المعنيين بإعادة الهيكلة، عطاءات استثنائية أُخرى».

إلا أن الوكالة الوطنية للإعلام أكدت أن 27 موظفاً تبلغوا صباح امس قرار الصرف.

وتعليقاً على القرار، قال وزير الإعلام اللبناني رمزي جريج «نأسف لهذا الأمر، خصوصا أن لا مبرر أمني لإقفال مكاتب القناة».

وأضاف جريج متسائلًا «هل القرار نابع عن موقف سياسي بسبب توتر العلاقة بين لبنان ودول الخليج، لا سيما السعودية؟».

اقرأ أيضا

ترامب: أردوغان اعترف بخرق وقف إطلاق النار في سوريا