الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي الإسلامي» يطلق شهادات عملات «بريك»

أبوظبي (الاتحاد) - أطلق مصرف أبوظبي الإسلامي شهادات عملات “BRIC” المحمية بنسبة 97%، التي توفر لكبار وصغار المستثمرين فرصة الاستثمار في اقتصادات دول مجموعة “BRIC”، البرازيل وروسيا والهند والصين، والتي تعد في مقدمة الاقتصادات الناشئة على المستوى العالمي. وسيكون بمقدور المستثمرين الحصول على عوائد تصل إلى 22% عند الاستحقاق، وذلك من خلال فرصة تنويع محافظهم الاستثمارية، والاستثمار في عملات دول مجموعة “BRIC” في العامين المقبلين.
وأكد المصرفى في بيان صحفي أمس أن شهادات عملات “BRIC” متوافقة تماماً مع أحكام الشريعة الإسلامية باعتبارها أحد منتجات المرابحة، وهي تشكل فرصة للمستثمرين لتحقيق محتملة على الاستثمار نتيجة النمو المتوقع لقيمة عملات هذه الأسواق الناشئة الأربع.
وقال المصرفى إن فرصة الاكتتاب في هذه الشهادات ستكون متاحة على قاعدة حق الأسبقية في الحصول على الخدمة للمتقدمين أولاً، حيث سيبقى باب التسجيل مفتوحاً حتى 3 مارس المقبل، مع الإشارة إلى أن الحد الأدنى للاستثمار في هذه الشهادات هو 30 ألف دولار.
وأعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، أن قيمة عملات دول البرازيل وروسيا والهند والصين ارتفعت مجتمعةً بنسبة 16% خلال عام 2010، متوقعا أن يتواصل نمو هذه العملات في ظل تحول مراكز القوة الاقتصادية من الأسواق المتقدمة باتجاه الأسواق الناشئة، لا سيما دول مجموعة “BRIC”. ومع حماية المصرف لـ 97% من قيمة رؤوس الأموال المستثمرة في حال مواجهة أية ظروفٍ غير متوقعة، فمن المتوقع أن تحظى شهادات عملات “BRIC” التي تتمتع بفترة استثمار لا تقل عن عامين، بإقبال كبير من المستثمرين الراغبين في الاستفادة من المكانة الجيدة لهذه العملات، بحسب البيان.
وأوضح المصرف أنه في حال حققت عملات دول مجموعة “BRIC” نمواً يصل إلى 8% أو أكثر مقابل الدولار الأميركي، فإن العائد على الاستثمار سيكون مساوياً لنسبة النمو، مع إمكانية وصول العوائد إلى 22% كحد أقصى. وإذا ما تراوح نمو العملات بين صفر% و8%، فإن العائد على الاستثمار سيكون محددا بنسبة 8%. وفي حال لم يطرأ أي تغير على قيمة العملات، فإن المستثمرين سيستعيدون كامل رأس المال الذي قاموا باستثماره. أما إذا كان أداء العملات سلبياً، يستعيد المستثمرون 97% من رأس المال المستثمر.
وتشير حماية المصرف لـ 97% من رأس المال المستثمر إلى ثقة السوق بنمو عملات دول مجموعة “BRIC” وتعتبر هذه إضافة مهمة للمستثمرين لتنويع و اتزان المخاطر في محافظهم الاستثمارية، بحسب البيان.
ويعد هذا النوع من الاستثمار، الذي يمتد لمدة عامين استثماراً غير قابل للتنازل، إلا أنه قابل للتسييل بعد فترة استثمار لمدة عام واحد على الأقل. وبما أن العوائد تعتمد جزئياً على أداء أسعار عملات دول مجموعة”BRIC” عند الاستحقاق، فإنه من غير الممكن تقييم هذه العوائد حتى هذا التاريخ.
وينصح مصرف أبوظبي الإسلامي المستثمرين بأن لا يتجاوز إجمالي استثمارهم في شهادات عملات بريك 20% من حجم محفظتهم الاستثمارية. كما يتوجب عليهم استثمار أموال لن يحتاجوا إليها مطلقاً خلال العامين المقبلين إلى حين موعد استحقاق الشهادات. وسوف تطبق حماية رأس المال فقط عند تاريخ الاستحقاق.

اقرأ أيضا

"أدنوك للغاز" توقع اتفاقيات مع "بي بي" و"توتال" لتوريد الغاز حتى 2022