عربي ودولي

الاتحاد

إغلاق شامل للضفة وغزة تزامناً مع انتخابات «الكنيست»

فعالية فلسطينية تتحدى الاحتلال في سهل البقيعة بالأغوار الشمالية (من المصدر)

فعالية فلسطينية تتحدى الاحتلال في سهل البقيعة بالأغوار الشمالية (من المصدر)

علاء المشهراوي، عبد الرحيم حسين (رام الله، غزة)

أعلن جيش الاحتلال أنه قرر فرض إغلاق كامل على الضفة الغربية وقطاع غزة اليوم، بالتزامن مع انتخابات «الكنيست» التي تشهدها إسرائيل. وكتب أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم جيش الاحتلال، على حسابه على موقع تويتر، أنه تقرر فرض إغلاق كامل على الضفة الغربية، وإغلاق معابر قطاع غزة، بسبب انتخابات الكنيست، مضيفاً أنه خلال ساعات الإغلاق سيسمح بعبور الحالات الإنسانية والطبية والاستثنائية فقط، وبموافقة منسق أعمال الحكومة في المناطق.
ويتوجه الناخبون في إسرائيل اليوم الاثنين لصناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في ثالث انتخابات نيابية تشهدها إسرائيل خلال عام واحد. وتشير استطلاعات الرأي إلى أن هذه الانتخابات لن تفلح في الأغلب في حل المشكلة السياسية التي تشهدها البلاد في ظل استمرار احتدام المنافسة بين معسكرَي اليمين، بزعامة حزب «ليكود» برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ومعسكر الوسط واليسار والعرب، بزعامة رئيس حزب «أزرق أبيض» بيني غانتس.
إلى ذلك، دعت «جماعات الهيكل» المزعوم، لاستباحة المسجد الأقصى واقتحامه بشكل مكثف اليوم، تزامنًا مع انتخابات «الكنيست».
وفي السياق، شنت قوات الاحتلال فجر أمس، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية تخللها اعتقال عدد من الشبان. وقال جيش الاحتلال، إن جنوده اعتقلوا 9 شبان فلسطينيين من الضفة الغربية، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين.
إلى ذلك، قال نائب محافظ القدس، عبدالله صيام، ان الحكومة الإسرائيلية ماضية في إحداث تغيير حقيقي في الديمغرافيا والجغرافيا الفلسطينية، عبر الإعلان عن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في منطقة «F1» وبلدة قلنديا إلى جانب استخدام سياسة الهدم والترحيل في القدس لجعل اليهود أغلبية في المدينة. وحذر صيام من خطورة المخططات، مبيناً أن إسرائيل تعمل على تنفيذ برامج وخطط مناهضة لكل قطاعات الحياة الفلسطينية في القدس.

اقرأ أيضا

إعلان 3 قرى فلسطينية بالضفة مناطق موبوءة بكورونا