الاتحاد

كرة قدم

مبخوت يدخل الموسوعة العالمية بأسرع هدف آسيوي

علي مبخوت تألق في أمم آسيا ونال لقب الهداف وسجل أسرع الأهداف (الاتحاد)

علي مبخوت تألق في أمم آسيا ونال لقب الهداف وسجل أسرع الأهداف (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أعلنت موسوعة جينيس للأرقام القياسية، عن دخول هدف علي مبخوت مهاجم منتخبنا الأول لكرة القدم، في شباك البحرين، خلال نهائيات كأس آسيا لموسوعتها العالمية، وتلقى اتحاد كرة القدم خطاباً، من طلال عمر المدير الإقليمي للموسوعة، في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أمس، يفيد بدخول مبخوت للقائمة، على خلفية تسجيله لهدف أمام البحرين.

ولم يحتج مهاجم منتخبنا، إلا أقل من 14 ثانية، ليصل إلى شباك البحرين في المباراة التي أقيمت بمدينة كانبرا يوم 15 يناير الماضي، بعد أن تلقى تمريرة متقنة من عمر عبدالرحمن، سددها مباشرة أسفل الحارس سيد محمد عباس معلناً تقدم «الأبيض» بالهدف الأول، في اللقاء الذي حسمه منتخبنا لمصلحته بهدفين لهدف.
وسجل مبخوت 5 أهداف، خلال البطولة، كانت كفيلة بحصوله على لقب الهداف للمرة الأولى في مشاركته مع المنتخب في البطولة الآسيوية، في حين احتل منتخبنا المركز الثالث، بعد فوزه على العراق 3-2 في مباراة تحديد المركز الثالث. وقبل شهرين، توج مبخوت بلقب هداف «خليجي 22» التي أقيمت في العاصمة السعودية الرياض، حينما سجل 5 أهداف أيضاً، وشارك في جميع لقاءات البطولة، وكانت معظم أهدافه حاسمة، وانضم مبخوت لمنتخب الشباب الذي شارك في مونديال الشباب بمصر، ثم لعب للمنتخب الأولمبي والأول منذ 2011 وحتى الآن.
ومن جانبه، أعرب مبخوت مهاجم عن سعادته الغامرة بدخول هدفه للموسوعة العالمية، معتبراً أن الرقم بمثابة فخر للإمارات قبل أن يكون له، لافتاً إلى أنه جندي من جنود الوطن، ويعمل بصورة دائمة على تمثيل الوطن بأفضل الطرق.
أشار مبخوت إلى أن وقفة زملائه اللاعبين، خلال المباريات، وتوجيهات مهدي علي مدرب المنتخب، ساعدته في الظهور بشكل جيد في البطولة، مبدياً سعادته الكبيرة، بأن يضيف دخوله لموسوعة جينيس للقب هداف المنافسة الذي توج به بعد تسجيله 5 أهداف خلال النهائيات.
وقال مبخوت ورود اسم الإمارات في موسوعة الأرقام القياسية، هو أكبر فخر بالنسبة لي، وسعيد بأن أمثل وطني بهذه الطريقة الرائعة، والفضل من بعد الله يعود إلى زملائي اللاعبين والمدرب وأشكرهم على ذلك».
أوضح مهاجم منتخبنا أنه لم يكن يدري بأن الهدف الذي سجله في مرمى الحارس البحريني سيد محمد عباس، هو أسرع هدف في تاريخ البطولة، وقال «كحال كل مهاجم، فإنك تسعى للتسجيل في شباك المنافس، وعندما تفعل ذلك يكون كل هدفك أن تنتهي المباراة لمصلحة فريقك بغض النظر عن تحطيم الأرقام».
وأشار مبخوت إلى أنه عرف بتسجيله لأسرع هدف بعد نهاية المباراة، وقال «كنا نبحث عن الفوز، وخلال المباراة مررنا بأوقات عصيبة، خصوصاً عندما أدرك المنتخب البحريني التعادل، ولكن بحمد الله انتهت المباراة بفوزنا في الأخير، وساعدنا ذلك في التأهل للدور الثاني».
أوضح مبخوت أن دخول موسوعة جينيس يحفزه على تقديم الأفضل، في قادم الاستحقاقات، ولن يجعله يتوقف عند هذا الإنجاز الذي يضاف إلى لقب الهداف، وقال «لاعب كرة القدم يجب أن يكون طموحاً، حتى يواصل المسيرة بالشكل الصحيح، ومن دون طموح لا يمكن أن يتقدم إلى الأمام».

اقرأ أيضا