الاتحاد

الرئيسية

شالوم :أي عملية ستؤخر السلام لسنوات


شرم الشيخ - الاتحاد والوكالات:
أعلن المتحدث باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس 'أبو مازن' طلب من الرئيس المصري حسني مبارك خلال لقائهما أمس في شرم الشيخ التدخل من أجل استئناف الاتصالات الإسرائيلية-الفلسطينية·وقال عواد إن مبارك وعد عباس بمحاولة 'الإبقاء على قوة الدفع' التي صاحبت عقد القمة الرباعية في شرم الشيخ·وفي الوقت نفسه حذر وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم من أن وقوع عملية فدائية كبيرة داخل إسرائيل سيؤخرعملية السلام لسنوات·
وقال المتحدث الرئاسي المصري إن مبارك وعباس تطرقا إلى اجتماع الفصائل الفلسطينية المقرر عقده في القاهرة يوم 15 مارس الجاري· وأكد عباس أن 'الجهاد الإسلامي' و'حماس' ستشاركان الاجتماع·ولم يستبعد عقد لقاء جديد مع رئيس وزراء اسرائيل شارون· وقال عواد إن الهدف من الاجتماع هو لـ'الوصول إلى اتفاق حول كيفية الإبقاء على فترة الهدوء الحالية وتعزيزها والوصول إلى موقف فلسطيني موحد يعبر بلسان واحد عن تأييد السلام'· وأعلن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح ان بلاده تعتزم استضافة محادثات بين عباس والزعيم السياسي لحركة 'حماس' لتوحيد الجبهة الفلسطينية في التفاوض مع إسرائيل· وصرح مسؤول فلسطيني بأن عباس سيزور البيت الأبيض أواخر مارس الجاري ويجري محادثات مع الرئيس الأميركي جورج بوش· إلى ذلك أصدرت سلطات الاحتلال الاسرائيلية أوامر بالاستيلاء على 10677 دونما من اراضى الفلسطينيين فى ثلاث بلدات في الخليل بالضفة الغربية لصالح جدار الفصل العنصري ·

اقرأ أيضا

رئيسة الوزراء البريطانية تعرض استقالتها مقابل التصويت لـ "بريكست"