قال رودي جولياني الذي يسعى للفوز بترشيح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة إن القوات الاميركية ستكون مازالت تقاتل في العراق على الارجح عندما يتولى الرئيس المقبل السلطة في عام 2009 وان بعض القوات ستحتاج للبقاء هناك لردع أي تهديدات اقليمية· وحذر من انسحاب قبل الاوان للقوات من العراق قائلا إن واشنطن يجب ان تتجنب ما حدث في فيتنام عندما ادى انسحاب قواتها الى ''حقول قتل في كمبوديا والى ظهور اتحاد سوفييتي نشط وتوسعي جديد واميركا أكثر ضعفا''· واضاف ان عواقب التخلي عن العراق سيكون اسوأ وان كان ايد نقل مزيد من المسؤوليات الى قوات الامن العراقية مع تراجع العنف وتحسن الامن لكنه اضاف ان بعض القوات الاميركية ستحتاج الى البقاء لبعض الوقت من اجل التصدي للمخاطر الخارجية