الاتحاد

الإمارات

تدريب 32492 باحثاً عن العمل وتشغيل 10 آلاف متدرب

فتيات متدربات ضمن مشروع التدريب من أجل التشغيل الذي تنفذه الإمارات في مصر (من المصدر)

فتيات متدربات ضمن مشروع التدريب من أجل التشغيل الذي تنفذه الإمارات في مصر (من المصدر)

أحمد شعبان (القاهرة)
قام المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في جمهورية مصر العربية وبالتعاون مع مجلس التدريب الصناعي التابع لوزارة الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، بتنظيم جولة لمجموعة من الإعلاميين في مصر لتفقد عدد من الدورات التدريبية التي يتم تنفيذها ضمن مشروع التدريب من أجل التشغيل.

ويتم تنفيذ المشروع في 15 محافظة، على 4 مراحل، لتدريب وتشغيل 100 ألف باحث عن العمل في مختلف القطاعات وإعدادهم علميا وعمليا لمتطلبات سوق العمل. وتم حتى نهاية ديسمبر الماضي تدريب 32 ألفا و492 باحثا عن العمل منهم 61.4% من الذكور، و38.6% من الإناث، وتشغيل ما يربو على 10 آلاف متدرب منهم.
واشتملت الجولة على متابعة بيان عملي للمشاركين في دورة برنامج تأهيل «ميكانيك السيارات» بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة، ودورة لمشروع «وظيفتك جوة بيتك» في منطقة حلوان بالقاهرة.
ووجه القائمون على دورات المشروع الإماراتي ــ المصري للتدريب من أجل التشغيل والمتدربون الشكر لدولة الإمارات قيادة وشعباً وأعربوا عن تقديرهم لمواقفها المساندة لمصر، والتأكيد على أن المشروع يسهم في الحد من البطالة.

وأشادوا بما يحققه من نقلة نوعية في مهارات المتدربين وتهيئتهم لمتطلبات سوق العمل وأجمعوا على أنه يعكس إيمان دولة الإمارات بأن العامل هو أحد أهم أدوات مواجهة التحديات وبناء مستقبل أفضل، وشددوا على أهميته بالنسبة لمصر في الوقت الراهن إذ يوفر 50% من احتياجات التدريب المهني بسوق العمل.

وبدأت الجولة، بتفقد المشاركين في دورة «ميكانيك» السيارات بمدينة 6 أكتوبر، حيث نجح البرنامج خلال الفترة من أول أكتوبر الماضي وحتى نهاية ديسمبر2014 في تدريب 6275 من الباحثين عن العمل في سلسلة من الدورات في مجالات تكنولوجيا اللحام ومعامل الاختبارات والقياسات الصناعية وتشغيل وبرمجة الآلات ذات التحكم الرقمي والصيانة الكهربائية والإلكترونية للمصانع والتحكم الآلي وتكنولوجيا تشغيل المعادن وصيانة الأجهزة المنزلية وتشغيل الرافعات ومعدات البناء وتصنيع الملابس الجاهزة والسباكة الحديثة والطاقة الشمسية الكهربائية ومنظومة خفض الطاقة.

14 منحة

وأوضح المهندس محمد برعي، مدير مشروع ببرنامج التدريب من أجل التأهيل، أن الدورة الحالية للشهادة المتخصصة لميكانيكا السيارات بدأت في ديسمبر الماضي بالتعاون مع الأكاديمية الوطنية للعلوم والمهارات وتتضمن تدريب مجموعتين من 30 باحثا عن العمل، وأنه تم تقديم 14 منحة تدريبية لمتخصصين في مجال ميكانيكا السيارات.

وأضاف: «كل دورة تستمر لمدة 22 يوما بمعدل 165 ساعة تدريبية، ويتم تقييم المتدربين بامتحان نظري، وآخر عملي فيما تمت دراسته في الدورة بما يغطي 100% من المهارات المستهدفة، ويتم التنسيق بين مجتازي الدورة التدريبية وكبرى شركات السيارات لتوفير فرص عمل لهم».

وأشار إلى أن البرنامج يستهدف تدريب المشتركين على كل ما يتعلق بميكانيكا السيارات ومنها معرفة وسائل الأمان والحماية في الورش، وأنواع المحركات وعملها، ومحركات البنزين والديزل ومكوناتها وفكها وتجميعها باستخدام العزوم المناسبة والتدريب على التقسيمة الميكانيكية للمحرك وفك وتركيب دورة الوقود، ونظام الإشعال العادي والالكتروني في محركات البنزين والحقن الالكتروني، ونظم حقن الديزل المختلفة ودورة الوقود الخاصة به، وصيانة محركات الديزل والبنزين والتدريب على صندوق التروس الاعتيادي 5 سرعات و 16 سرعة ونظم توجيه السيارات والمركبات التجارية والتعرف على السيارات متعددة محاور التوجيه ونظم المؤازرة الهيدروليكية في التوجيه، والتدريب على أنواع الفرامل وكيفية عملها.
وانتقل الوفد بعد ذلك إلى منطقة حلوان والمعصرة بمحافظة القاهرة حيث تفقدوا إحدى دورات تفصيل وحياكة الملابس التي يتم تنظيمها ضمن مشروع «وظيفة جوة بيتك» في إطار برنامج التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة من خلال المشروع الإماراتي المصري للتدريب من أجل التشغيل بالتعاون مع مجلس التدريب الصناعي التابع لوزارة الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والذي قام بتدريب 4519 سيدة وفتاة في 6 محافظات هي القاهرة وكفر الشيخ والقليوبية وسوهاج وأسيوط والمنيا، ويستهدف تدريب السيدات والفتيات حتى تتمكن من مزاولة حرفة من خلال المنزل أو تأسيس مشروع متناهي الصغر أو إيجاد فرصة عمل ومساعدتهن في العثور على مصدر للدخل.

5 آلاف سيدة

وقالت شيماء حماد، مدير برنامج التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة بمجلس التدريب الصناعي، إنه من المستهدف تدريب 5 آلاف سيدة وفتاة في المعصرة وحلوان حتى 30 يونيو 2015 وهي إحدى المناطق التي يتم التدريب فيها على حرف الحياكة والتفصيل، والصناعات الغذائية ويتم توزيع معدات الحياكة والتفصيل على المتدربات المتفوقات بعد اجتيازهن الدورات التدريبية لريادة الأعمال والتدريب الفني.

وقالت: «هذا المشروع يعتمد على تنظيم مجموعة من الدورات لتدريب وتأهيل السيدات والفتيات على العمل من خلال البيت في مجالات حياكة الملابس بمختلف أنواعها، وأيضا العمل بالتصنيع الغذائي، والمنتجات الأخرى التي تتيح فرصة عمل للسيدة أو الفتاة التي تبحث عن عمل بعيداً عن القطاع الحكومي، عن طريق إخضاعها لعدد من البرامج التدريبية على العديد من المهن بأحدث الأساليب العلمية وعلى أيدي أمهر المدربين.

اقرأ أيضا

"الاتحادية للضرائب": نظام إلكتروني جديد لتسجيل السلع الانتقائية