الاتحاد

كرة قدم

عجمان يعود للانتصارات بثلاثية في مرمى رأس الخيمة

دبا الحصن هزم الخليج بهدفين (تصوير يوسف العدان)

دبا الحصن هزم الخليج بهدفين (تصوير يوسف العدان)

فيصل النقبي (دبا الحصن)، علي شويرب (رأس الخيمة)

عاد فريق عجمان إلى طريق الانتصارات، وحقق الفوز على فريق رأس الخيمة بثلاثة أهداف نظيفة أحرزها إدريس فتوحي في الدقيقتين 35 و57، وبندر الهاجري في الدقيقة 93، من المباراة التي استضافها استاد خليفة بن زايد بنادي رأس الخيمة في مستهل الجولة الـ 15 لدوري الدرجة الأولى.
وتقدم البرتقالي خطوه مهمة باحتلاله الوصافة مؤقتاً، برصيد 29 نقطة. في المقابل بقي رأس الخيمة متذيلاً جدول الترتيب برصيد 6 نقاط.
جاءت المباراة متوسطة المستوى في أجواء باردة، وشهدت سقوط أمطار خفيفة على فترات متقطعة.
بدأ الخيماوي بتشكيلة ضمت وليد خميس في حراسة المرمى، وخالد المنصوري ومحمد الحسوني، وأحمد البلوشي، وعلي صنقور وديلويندي إسماعيل ويالي جوني وتيو أوم وسعيد الحبسي وإبراهيم الماس وعبد الله المهري، وعلى الجانب الآخر، ضمت تشكيلة عجمان كلاً من جاسم البلوشي في حراسة المرمى ومحمد يعقوب وعبد الله درويش ومحمد النعيمي وإبراهيم المنصوري وحمد الحوسني، وعلي خميس وسالم خميس، وإدريس فتوحي ومبارك سالم وعلى ربيع.
كانت الأفضلية لصالح عجمان في بداية المباراة، حيث سعى لاعبوه إلى إحراز هدف مبكر، لذلك شكل الفريق ضغطاً على مرمى الخيماوي من خلال محاولات هجومية متعددة، إلا أنها باءت بالفشل، نظرا للتكتل الدفاعي للأحمر، إضافة الى التسرع وغياب التركيز، إلى جانب المراقبة التي فرضها لاعبو الخيماوي على العناصر المؤثرة للبرتقالي خاصة إدريس فتوحي، الذي حاول مرارا الهروب من الرقابة، ونجح في بعض المحاولات بالتسديد على المرمى من خارج الصندوق.
في المقابل، اعتمد الخيماوي على الكرات المرتدة السريعة في محاولة لاستغلال إمكانيات يالى جوني الذي أهدر فرصتين ثمينتين، الأولى من تسديدة مرت بجانب القائم، والثانية نجح الحارس جاسم البلوشي في صدها، ولكن محاولات لاعبو عجمان لم تتوقف، حيث شهدت الدقيقة 35 إحراز البرتقالي أول أهداف المباراة من تمريرة بينية تصل لإدريس فتوحي، الذي استطاع التخلص من الرقابة، ولعبها في مرمى الحارس وليد خميس.
وفي الشوط الثاني، تحسن الأداء نوعا ما، ووضح إصرار البرتقالي على تعزيز تقدمه، واحتسب الحكم أحمد سالم العليلي ضربة جزاء لعجمان في الدقيقة 57 تصدى لها إدريس فتوحي، وأودعها الشباك محرزا الهدف الثاني.
وتتواصل مجريات اللقاء سجالا بين الطرفين، وإن كان رأس الخيمة بدأ في بناء بعض الهجمات من أجل تعديل النتيجة، بينما بقي عجمان يتطلع لإحراز مزيد من الأهداف، وشهدت الدقيقة 62 احتكاكاً بين خالد إسماعيل لاعب رأس الخيمة وسالم خميس لاعب عجمان، مما اضطر الحكم إلى إشهار البطاقة الصفراء للأول والبطاقة الحمراء للثاني لحصوله على الإنذار الثاني. وفي الدقيقة 93 أحرز البديل بندر الهاجري هدف عجمان الثالث لتنتهي المباراة بفوز مستحق للبرتقالي.
وحقق دبا الحصن فوزا مستحقا على نظيره الخليج بهدفين مقابل لاشيء في اللقاء الذي جرى بينهما مساء أمس في دبا الحصن. جاءت أهداف المباراة في الشوط الأول، عن طريق المهاجم البرازيلي دييجو كاروالهو في الدقيقتين 27 32، وبهذه النتيجة يرفع دبا الحصن رصيده إلى 12 نقطة، في المركز السادس، فيما ظل الخليج على رصيده السابق بسبع نقاط في المركز الثامن قبل الأخير.
ورفع البرازيلي دييجو رصيده أهدافه إلى 8 أهداف بكل المسابقات، وكان احد نجوم المباراة، جاءت المباراة قوية وحماسية بين الفريقين رغم أن فترة جس النبض استمرت طويلا، حتى هدد محمد سرور مرمى الخليج بالكرة الأولى في الدقيقة 13.
وسرعان ما سيطر لاعبو دبا الحصن على زمام المباراة بفعل التألق اللافت للبرازيلي دييجو كاروالهو، الذي نجح في إحراز هدف التقدم في الدقيقة 23، وما لبث أن سجل هدفه الثاني الشخصي والثاني لفريقه في الدقيقة 32 ليتقدم دبا الحصن بهدفين مستحقين.
وبعد الهدفين تراجع أداء الفريقين، حيث لم تسنح الكثير من الفرص للمهاجمين، وحصل إبراهيم الحمادي على الإنذار الأول بفعل الخشونة قبل نهاية الشوط الأول.
وفي الشوط الثاني، أجرى مدرب الخليج هاني عرفة بعض التغييرات التكتيكية في صفوف فريقه، من أجل العودة للمباراة، وحاول مهاجمو الفريق تسجيل هدف تقليص الفارق، وسنحت لهم بعض الفرص للتهديف أمام مرمى دبا الحصن خاصة فرصتي ميشيل روسيتو في الدقيقتين 55 و70.
واعتمد لاعبو دبا الحصن على الهجمات المرتدة، مستغلين تقدم خطوط فريق الخليج للإمام وكاد محمد سرور أن يضيف الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 72 ولكنه أهدر الكرة.
وتمر الدقائق مثيرة بين الفريقين في دقائقها الأخيرة، وسط رغبة كبيرة من الخليج للعودة للمباراة، فيما سعى دبا الحصن لتعزيز الفوز بهدف ثالث، لكن بلا فائدة حتى يطلق الحكم عبدالله ناجي صافرة نهاية المباراة.
مثل دبا الحصن أحمد سالم البداووي، وكل من جابر علي وعادل الحمادي، وسالم النعيمي وعادل المحرزي ومحمد سرور وباولو دوس ريس وأحمد الحفيتي ونويل قزق وعبدالله آل علي ودييجو كاروالهو.
ومثل الخليج محمد علي غلوم، وفارس المخيني وراشد حميد، وجوهر المزروعي وعمر بني حماد واليوني اندور ونايف الخزيمي وإبراهيم الحمادي وميشي روسيتو وأحمد عبدالله وحميد الكعبي
وأدار المباراة، طاقم تحكيم مكون من عبدالله ناجي للساحة، عاونه كل من عوض مسري مساعدا أول وصلاح سالم مساعدا ثانيا، وخالد ناجم حكماً رابعاً.

اقرأ أيضا