الاتحاد

الإمارات

إطلاق مركز الإبداع الأول على مستوى الشرق الأوسط برأس الخيمة

إطلاق مركز الإبداع الأول على مستوى الشرق الأوسط برأس الخيمة (تصوير راميش)

إطلاق مركز الإبداع الأول على مستوى الشرق الأوسط برأس الخيمة (تصوير راميش)

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

أطلق أمس في جمعية المعلمين برأس الخيمة مركز «ملتقى الإبداع» التعليمي الذي تنظمه جهات حكومية عدة، خاصة داخل وخارج الدولة التي يسعى من خلالها تعزيز النواحي العلمية في الميدان التعليمي، التي ترتبط بمجال الرياضيات والعلوم والتكنولوجيا والحاسب الآلي والهندسة، وغيرها من العلوم.

وقال الدكتور فيصل الطنيجي مدير جمعية المعلمين برأس الخيمة، إن اختيار شركة «جوجل» العالمية إمارة رأس الخيمة وبالأخص جمعية المعلمين مكان لافتتاح المختبر العلمي مكسب علمي للإمارة، باعتباره أول مركز في الشرق الأوسط، الذي سيخدم بدوره شريحة كبيرة من قطاع التعليم بالدولة وسيساهم في تطوير الجانب العلمي بما فيه الرياضيات والهندسة والحاسب الآلي والتكنولوجيا.

وأوضح أن المركز يعزز الأنشطة اللاصفيه، التي تتيح للطالب والمعلم إظهار وصقل مواهبه العلمية، منوهاً بأن الجمعية دربت 40 طالباً و19 معلماً خلال الفترة الماضية ولمدة أسبوعين على برامج علمية متخصصة مثل هندسة الطيران والحاسب الآلي، وتم خلالها اختيار عدد من الطلاب تم تقسيمه من الصف الرابع والخامس والسادس والقسم الثاني من الصف السابع والثامن والتاسع.
وأضاف أن تلك الدورات العلمية عززت وبشكل ملحوظ الجانب العلمي لدى الطلاب والتي ظهرت من خلال الإقبال الكبير ورغبة طلاب آخرين في خوض التجربة، الأمر الذي ساهم في تعزيز مهارات الطلبة العلمية واستخراج مواهب علمية جديدة.
بدروها، قالت جويس باز المتحدث الرسمي لشركة جوجل العالمية إن الهدف من افتتاح مركز علمي في جمعية المعلمين برأس الخيمة تشجيع الطلبة والمعلمين بمختلف المراحل الدراسية على الاهتمام بالجانب العلمي، وذلك من خلال توفير مقومات التعليم، وتعزيزها بالبرامج والدورات التأهيلية، لتجهيزهم بالتالي لسوق العمل في مجال التكنولوجيا.
وأضافت أن العلوم التي ستطرح في المركز ستركز على علوم الفضاء والترميز الحاسوبي والبرمجة والطاقة الخضراء، إلى جانب الرياضيات والهندسة والتكنولوجيا بأنواعها.
وأوضحت أن المركز سيفتح المجال أمام الطلاب لتقديم تقنيات صغيرة وعمل تصاميم خاصة مثل الروبوت وغيرها، وذلك من خلال توفير المعدات والأدوات اللازمة، التي سيشرف عليها متخصصون من شركة «EDUT» العالمية المتخصصة في مجال توفير حلول تعليمية وتكنولوجيا بقطاع التعليم والتدريب.


شراكة
قال إبراهيم المناعي السكرتير العام والمتحدث عن جمعية البيت متوحد، إن مجال العلوم يعد أحد أهم المجالات التي تهتم بها القيادة الرشيدة في الدولة التي تسعى وبشكل دائم إلى توفير المعدات والاحتياجات الخاصة بها، موضحاً أن الغاية من المركز خلق شراكة حقيقية بين المؤسسات وتبني المواهب المواطنة ودفعها نحول الإبداع واكتشافها، للإعداد ها لسوق العمل.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس الأوروغواي بيوم الاستقلال